الرميد يستغل إذاعة أحمد الشرعي للتأثير على محاكمة “بديل” غدا الإثنين والنقيب البقيوي وحاجي ينتفضان

8

عشية محاكمة رئيس تحرير موقع ” بديل” حميد المهدوي بالدار البيضاء، صباح يوم الاثنين 23 ماي الجاري، تحدث وزير العدل بصفته مشتكي في القضية، خلال استضافته من طرف الزميل رضوان الرمضاني على برنامج ” قفص الاتهام” التابع لاذاعة ” ميد راديو” المملوكة لأحمد الشرعي الذي خلق اسمه ضجة كبيرة في المغرب بعد وروده ضمن وثائق منسوبة للمخابرات المغربية.

وفي هذا الصدد عبر عضوا هيئة الدفاع الفاعل الحقوقي النقيب عبد السلام البقيوي، والمحامي الحبيب حاجي عن عميق غضبهما إزاء ما اسموه “استغلال” وزير العدل المصطفى الرميد لإذاعة ” لتمرير ما وصفها النقيب ” مغالطات كبيرة بغاية التأثير على قضية معروضة على القضاء هو الرميد بنفسه مشتكي فيها ضد موكلي الصحافي حميد المهدوي”.

وقال النقيب في تصريح للموقع ” إن ما صرح به الوزير تأثير واضح على القضاء، بل وفيه إساءة بليغة لموكلي عبر نشر أمور غير صحيحة بتاتا ضده، بغاية تغليط الرأي العام والضغط على هيئة الحكم لإدانته، خاصة حين يقول بأن موكلي اتهمه بالسرقة في حين أن الأخير تحدث عن حصول الوزير عن تعويضات في إطار مهامه الوزارية، وشتان بين القول والقول سواء أمام القانون أو أمام الرأي العام”.

النقيب تأسف لاستغلال الوزير لإذاعة خاصة لنقل روايته دون أن ينتظر حكم القضاء، متأسفا أيضا لعدم نقل رواية موكله للرأي العام في إطار أخلاق المهنة وحق المغاربة في معرفة الحقيقة كاملة على لسان طرفي القضية وليس فقط لسان وزير تقع تحت نفوذه المحاكم والقضاة وميزانية ضخمة وشبكة علاقة رسمية قوية ونافذة مقارنة بموكلي الذي ليس له من نفوذ سوى قراؤه الأوفياء و دفاعه وأنصاره الحقوقيين الشرفاء والنشطاء على المواقع الاجتماعية.

حاجي من جانبه قال: “لم يكن حريا بالرميد أن يتحدث في هذا الموضوع ويمرر مواقفه بصفته كمشتكي، وهو وزير للعدل، وبالتالي هذا تأثير واضح على القضاء، كان على الوزير أن يعتذر للصحافي الرمضاني بحجة أن القضية معروضة على القضاء، وبأنه سيتحدث فيها حين يصبح الحكم نهائيا لفائدة طرف معين، مادام يتموقع في الملف كمشتكي وهو وزير للعدل”.

وأضاف حاجي: “كما أآخذ بشدة على منشط البرنامج رضوان الرمضاني عدم ذكر حميد المهدوي بالاسم، وكان يشير إليه وكأنه مجهول أو نكرة، في حين أنه زميله في المهنة بل وسبق لموكلي أن استضافه في موقع بديل في وقت لم يجرؤ أحد على استضافته عند تفجر قضية وثائق كريس كولمان، وبالتالي كان على الأخ الرمضاني أن يذكره بالإسم، لأن تقرير الخارجية الأمريكية ذكره بالإسم والصفة، ولأنه أيضا مشتكى به ويحاكم وبالتالي يستحق التآزر من زميله، خاصة وأن حميد المهدوي لم يرتكب جريمة من جرائم الفساد المالي أو الأخلاقي عدا نشره لخبر عادي جدا لم يكن يستحق كل هذا التشنج من الوزير “.

وزاد حاجي ” رغم احترامي للأخ الرمضاني فقد ازعجني تصرفه تُجاه موكلي خاصة حين قال ” أنا ماكنعرف حد”، حين قال له الوزير وهو يعني موكلي “راك تتعرفو”. كما لو أن هناك اتفاقا مسبقا على هذه الإساءة.

وأضاف حاجي: “كان على الرمضاني أن يسمع صوت حميد المهدوي في إطار حق الرد، لا أن يرجح وجهة نظر واحدة ويسمعها للمغاربة دون أن يعطي الحق في الدفاع؛ لأن المحاكمة العادلة حتى في الأنظمة الديكتاتورية هي أن تنصت للطرفين وتترك كل واحد يدافع عن نفسه بنفسه، وإذن الأخ الرمضاني حرم موكلي من حقه في الدفاع عن نفسه”.

يذكر أن موقع ” بديل” قد صدر في حقه حكمان قضائيان وجرت مقاضاته من طرف وزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني ووالي جهة مكناس ومسؤول رياضي كبير يروج أنه كان مدفوعا من جهة نافذة في الديوان الملكي، كما أن المهدوي تعرض للضرب على يد شرطة الرباط وكسر زجاج سيارته وسرق حاسوبه الشخصي وسرق منه في مناسبة أخرى هاتفه بواسطة سيف كبير، وتعرضت أسرته للترهيب في أكثر من مناسبة إما لوجود سيارة أمن أمام باب المنزل أو لهجوم مباشر، ورغم كل هذه الأحداث لم يحدث يوما أن تحدث أي موقع أو جريدة تابعين للشرعي عن أي حادثة أو واقعة من الوقائع المذكورة أعلاه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. imazigh يقول

    laanatou Allah ala addalimine , ce ministre qui tue toutes les liberté est un rétrograde de la vie publique et de la démocratie

  2. FADWA يقول

    وزير العدل يحارب شرفاء لانه يعلم علم اليقين انه ليس على صواب وان كان يسئ الى موقع بديل فان هدفه الوحيد هوا محاربة الراي الحر هو بذلك يشجع عدم المساواة و تضليل الإعلامي لأنها سبل الوحيدة التي تضمن بقائه
    نحن معك ومع الراي الحر و مع حرية التعبير بدرجة الأولى

  3. ابو سلمى يقول

    الاخ المهدوي والاخوة البقيوي والدكتور الهيني والجامعي وحاجي وكثير رجال شرفاء يدفعهم حب الوطن للجهر بالحق وفضح المستور وناهبي المال العام والفاسدين
    اما من باع ويبيع الوهم واستحلى كراسي الزعامة الفارغة الا من الجشع والتسلط والاستبداد وتحوير الحقائق فمصيره مزابل التاريخ وان ناور او حرف
    الحقيقة اننا مع هؤلاء الشرفاء
    وما وزير العدل الا موظف صوري يمكن ان يسجن في اقل من رمشة عين ان خال نفسه فعلا وزيرا
    تحية نضالية للشرفاء
    عاش بلدنا حرا ديمقراطيا

  4. عبد القادر زيني يقول

    اعتقد جازما أن موقع بديل مثله مثل المواقع الالكترونية الافتراضية ، و التقاضي يتطلب الصفة و المصلحة و توضيح و اثبات العلاقة … فلا يستطيع انسان ان يقاضي انسانا على فيديو دون ان يصور من طرف الشرطة القضائية بعد اذن … و لا اتحدث عن الاعتراف ، لانه سيد الأدلة … قانون الصحافة يعاقب من تحدث الى الناس و جموع الناس في الاماكن العمومية او عبر القنوات الرسمية العمومية … بمكبر صوت و ازعج و سب و أهان ، و تبثت التهمة بشهود عيان حضروا في الزمان و المكان . لان محضر الضابطة القضائية تدون فيه الواقعة مكانها زمانها شهودها … نحن في فضاء افتراضي مفتوح ، قد يبت احد فديو او كتابة موضوع … بسهولة يمكن تعديله و التلاعب به … مثلا تتهم السيد الرميد انه صرح لميد راديو ..انا لم استمع اليها و لم يفرضها علي الاعلام العمومي ، فكيف نثبت ان الناس استمعوا الى تصريحات ؟ كيف ستثبت اتهام الوزير بالتاثير على القضية ؟ هل ستحمل معك شريطا ؟ او حاسوبا …؟ القضاء لا يعترف بمثل تلك الأدلة الا اذا كانت بمشاركة و ترخيص الشرطة القضائية . لا الصور و لا الفيديو يتبث التهمة او الصفة او العلاقة … قانون الصحافة يعاقب من له ترخيص رسمي لمزاولة مهنة الصحافة ، و من له ترخيص باحداث موقع الكتروني … و من له بطاقة مهنية …. طبعا اذا اعترفت انك كتبت و قلت … فالاعتراف سيد الادلة . لماذا لا تترك للمدعي ان يثبت التهمة ؟ لماذا تعطيه هدية و تعترف بالمنسوب اليك ؟ اطلب منه فقط ان يثبت الصفة و المصلحة . اي محامي جديد يعلم علم اليقين ان المدعي هو من يبحث عن الحجج ، و ليس المتهم الذي يبحث عن حجج براءته … انا لست بصدد اعطاء دروس في المحاماة ، و لكني استغرب للمحامي الذي لا ينصح موكله بعدم الاعتراف . انت لا تكذب ، فقط من حقك ان تطلب من القاضي ان يثبت المدعي العلاقة القانونية و السلام . لماذا ادخل معه في لا لم اقل كذا يل قلت كذا … كمدعي من الطبيعي ان يدعي اشياء اجرامية … و لكنه ملزم باثباتها هو و ليس أنت. ارجو تفهم تدخلي و المعذرة . موقع بديل و حميد المهداوي شأن عام و خاص . و في موضوع آخر نتمنى ان يترشح الاخ الهيني للانتخابات مع أي حزب لم يتمخزن بعد ، و سندعمه .

  5. citizen يقول

    Pire ministre ,convoqué par le pire journaliste dans la pire radio, , personnellement je n’ai jamais eu aucun respect envers ce ramadan , c’est un pseudo journaliste qui vend son émission bidon aux plus offrants , concernant ce ministre rmid , il doit savoir qu’il est dors-et-déjà dans la décharge publique après tant d’injustices commises et de bavures notamment contre Maître et Juge Al Hini et maintenant contre le journalisme de la vérité et ses vétérans comme Si El Mehdaoui, . Dieu est avec les martyrisés , l’injustice est toujours maudite

  6. محند يقول

    المغرب بلد العجاءب. كان على السيد وزير العدل والحريات ان يتحمل مسؤوليته الدستورية والاخلاقية والتاريخية لكي يضمن لجميع المواطنين حرياتهم ويحمي العدالة من شطط السلطة والنفوذ والتاثير والانقاءية وغيرها من الشبهات ولكن نلمس من السيد الوزير العكس وهذا ما حدث مع عزل القاضي الهيني والان التدخل السافر في محاكمة “بديل”. هذا الوزير يشكل خطرا على العدالة وامن وسلامة المواطنين لانه يضرب عرض الحاءط مضامين الدستور الجديد وكل المواثيق الدولية التي وقعها المغرب.

  7. الظالمون يقول

    الله ينعل للى ما يحشم, ولكن لماذا وزير العدل لاسق هاد اللسقة على والو, الوزراء ورؤساء الاحزاب يسبون بعضهم البعض بكل الالقاب وبكل التهم ولم يقاضى أحدهم الآخر, لمادا الرميد لاسق هاد اللسقة على “تعويضات”, لآشك فى أن المؤسسة الملكية هى التى تضغط على الرميد لأن وزارة العدل كوزاة الداخلية هى تحت ابط القصر كأنها تريد أن تقول ممنوع العدالة ممنوع القضاة الشرفاء ممنوع احترام الفرد المغربى نعم للظلم والقهر وتكميم الافواه, من أنتم ?

  8. كاره الظلاميين يقول

    السي حميد يؤازره المناضلون الشرفاء ولا نريد حثالة البشر ان تؤازره
    اما عن وزير العزل والظلم فأقول له: لا يكذب المرء إلا من مهانته أو عادة السوء أو قلة الأدب
    وأنت جمعت الثلاثة

  9. Premier citoyen يقول

    لماذا الغضب أو حتى الإستغراب من سلوك مول الملفوي ؟ ماذا تنتظران من شخص غير من صفة وزير ليتقمص شخصية طبيب (نفساني) ليطرد القاضي فتحي من سلك القضاء ؟ بالنسبة لهذا الشخص كل أنواع الخشب تصلح للنار (il fait feu de tout bois) و سيفعل المستحيل للتنكيل بالمهدوي كما فعل مع الهيني، رفيق دربه في الرأي . أما الحديث عن الصحفي رضوان الرمضاني فذلك مضيعة للوقت ، كثيرون هم من يمارسون ، في مجالات عديدة ، و يجهلون أبجدية أخلاق المهنة : شي أستاذ ، شي طبيب ، شي مهندس ، و اللآئحة طويلة.الناس الله إحسن العوان باغية غير تخدم أو صافي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.