أقدم تنظيم "داعش" الإرهابي على تصوير إعدام 25 سجينا عراقيا في مدينة الموصل، عبر إغراقهم في حوض مليء بـ"أسيد النيتريك"، حسبما أفادت به تقارير إعلامية عراقية.

وقالت التقارير الإعلامية المستندة إلى مصدر في الموصل، إن داعش أقدم على قتل 25 سجينا برميهم في حوض من حمض النيتريك، وقام بتصويرهم لاتهامهم بالتجسس للحكومة العراقية.

وصرح شاهد على عملية الإعدام، فضل عدم ذكر اسمه، بأن عناصر التنظيم ربطوا كلا من ضحاياهم بحبل وأنزلوهم داخل حوض من حمض النيتريك إلى أن ذابت أجسامهم.

وذكر المصدر أن العملية قام بها التنظيم أمام العموم لزرع الرعب والخوف في قلوبهم.

ويتفنن تنظيم “داعش” الإرهابي كل مرة في أساليبه الوحشية بالقتل، حيث أقدم على تنفيذ العديد من عمليات الإعدام حرقا وتفجيرا وذبحا.