في إطار استراتيجيتها في مجال الرعاية الصحية بالمؤسسات السجنية، والتي تروم الرفع من مستوى الخدمات الطبية المقدمة لفائدة السجناء،

أطلقت المندوبية العامة برنامجا مندمجا في مجال الصحة لسنة 2016 يشمل بالإضافة إلى الخدمات الصحية الأساسية، تنظيم حملات وقائية وعلاجية ونفسية، واجتماعية لجميع السجناء وخاصة الفئة الاكثر هشاشة.

ووفقا لبيان صادر عن المندوبية توصل به "بديل"، فمن شأن هذا البرنامج تغطية احتياجات السجناء في مجال الرعاية الصحية كما ونوعا، والاستجابة بشكل أفضل لخصوصياتهم، وكذلك التركيز بشكل أكبر على المشاكل الصحية المختلفة التي تتسبب في الأمراض والوفيات.

وأوضح البيان أن المندوبية العامة تعتمد في تنفيذ برنامجها السنوي على دعم وزارة الصحة، و جميع شركائها من منظمات حكومية وغير حكومية، والجمعيات ذات الصلة.

وفي هذا الصدد، يضيف المصدر ذاته، تواصل المنظمة الأفريقية لمكافحة السيدا (OPALS) برنامجها السنوي في مجال محاربة داء السيدا بالمؤسسات السجنية، بتنظيم حملات تحسيسية وأخرى للكشف المبكر عن فيروس فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) بمجموعة من المؤسسات السجنية وفق البرنامج التالي:

- السجن المحلي بآزرو، يوم الجمعة 20 ماي 2016
- السجن المحلي بخنيفرة، يوم الاثنين 23 ماي 2016
- السجن المحلي بايت ملول، يوم الأربعاء 25 ماي 2016
- السجن المحلي برأس الماء، يوم الخميس 26 ماي 2016
- السجن المحلي ببويزكارن، يوم الاثنين 30 ماي 2016.