شارك عدد من الحقوقيين والإعلاميين في الوقفة التي نظمت صباح يوم السبت 21 ماي الجاري، أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بالرباط، للتضامن مع الزميل محمد راضي الليلي الذي تعرض للطرد من القناة الأولى حيث كان يشتغل مقدما للنشرات الإخبارية.

راضي الليلي

وشارك في الوقفة دعت إليها "الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن بتيفلت"، كل من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، فرع الرباط و برشيد، و حكومة "الشباب الموازية للشؤون الصحراوية"، ممثلة بالرئيس، و"جمعية اليمامة البيضاء"، و عدد من الفعاليات المتضامنة و الحقوقية و الإعلامية رفعوا خلالها لافتات تندد بما تعرض له الزميل راضي الليلي.

راضي الليلي1

وبحسب ما صرح به الزميل راضي الليلي فإن إدارة الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بالرباط، حاولت عرقلة الوقفة من خلال ما قالت إنها اشغال بناء بنفس مكان الإحتجاج، وذلك بتشغيل بعض الآلات المستعملة في الحفر لحجب أصوات المحتجين، حتى لا تصل إلى من هم بداخل المقر وبقية المواطنين".

راضي الليلي2

وأكد الليلي في ذات التصريح عدم وجود أي حوار معه من طرف مسؤولي القناة، وأن إدارة هذه الأخيرة لازالت تمارس معه سياسة الآذان الصماء وبالتالي فإن النتيجة معروفة".


راضي الليلي3 راضي الليلي4 راضي الليلي5 راضي الليلي6