تظاهر عشرات السلاليين بتارودانت في وقفة احتجاجية أمام مقر العمالة، يوم الجمعة 20 ماي، من أجل حقهم في  استغلال وتملك أراضي الجموع، وضد "التفقير والإهمال".

سلاليو تارودانت

وجاءت هذه الوقفة موازاة مع أشغال اللقاء الجهوي الثاني الذي تنظمه الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بشراكة مع المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان في إطار التحضير لمشروع قانون يمكن المرأة السلالية من حقها في استغلال وتملك أراضي الجموع.

سلاليو تارودانت1

وطالب المحتجون بوضع حد للتجاوزات والخروقات الإدارية التي كانت سببا في هدر حقوقهم وتفقيرهم مدة ربع قرن، كما طالب المحتجون عامل الإقليم بالاستجابة للتعليمات الملكية حول حل مشاكل أراضي الجموع بفتح حوار جاد ومسؤول للوقوف على المشاكل الحقيقية للجماعة السلالية لأهل تارودانت وحلها بشكل يضمن حقوق رجالها ونسائها.

سلاليو تارودانت3

وعبرت النساء السلاليات، خلال ذات الوقفة، عن امتعاضهن مما طالهن جراء حرمانهم من تملك أراضيهم، وما نتج عن ذلك من "تفقير وتجويع وإهمال لما يزيد عن 25 سنة".

سلاليو تارودانت5

وعرفت الوقفة الإحتجاجية حضور رئيس "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، ادريس السدراوي، الذي أكد مؤازرة الرابطة لنضالات أهل تارودانت من أجل استعادة حقوقيهم كاملة، قبل أن يعود المحتجون إلى فضاء خزانة بلدية المدينة من أجل استئناف أشغال اللقاء المذكور.

سلاليو تارودانت4