أخرت المحكمة التجارية بمدينة الرباط النظر في ملف صفقة بناء وتجهيز المركز الرياضي التابع لجامعة الكراطي إلى يوم 2 يونيو المقبل، بسبب رفض المسؤول الإداري بالجامعة الإشهاد بأنه توصل بنص الإنذار الذي وجهته إليه المحكمة، وذلك حسب ما أفادت به مفوضة قضائية لدى محاكم سلا.

وحسب يومية "المساء" التي أوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع (21-22 ماي)، فإن الأمر يتعلق بالدعوى القضائية التي رفعها حسن موحو، الممثل القانوني لشركة “سلا توب توب”، ضد محمد مقتبل، رئيس جامعة الكراطي، والذي يشغل أيضا مهمة الحارس الشخصي للملك محمد السادس.

ووفقا لمصادر الصحيفة، فإن الوثيقة اختفت من الملف المعروض على القضاء، وتفيد الشكاية أنه تكلفت ببناء وتجهيز المركز الرياضي التابع للجامعة، لكن دون أن تتوصل بكامل مستحقاتها المالية، رغم استيفاء الشروط المنصوص عليها في العقد المبرم بين الطرفين.

وأشارت ذات المصادر الى أن تكلفة بناء وتجهيز المركز وصلت الى 17424193.40 درهم، في حين أنها توصلت من الجامعة فقط بمبلغ 7349619.43 درهم، بمعنى أن الجامعة تتماطل في أداء ما بذمتها، أي 10074574.40 درهم.