المغرب أكبر من الحموشي

55
طباعة
بعيدا عن التقرير الأمريكي وما راج حول اعتذار واشنطن للرباط بخصوص إدراج، عن طريق الخطأ المادي البسيط، اسم عبد اللطيف الحموشي ضمن التقرير المذكور، هل يتسع صدر السلطات المغربية للأسئلة التالية؟

ما الفرق بين أرميل والحموشي في متابعة موقع “بديل”، الأول قدم الشكاية وأدين الموقع بسببها، ظلما وعدوانا، بأربعة أشهر حبسا مع تغريمه 10 ملايين سنتيم،  والثاني استأنف الحكم بما يفيد أنه يؤكد الشكاية، بل ويطمح لعقوبة أكبر وأشد في الجولة الاستئنافية، فكيف تنزعج الدولة من مجرد ذكر الحموشي في التقرير الأمريكي ولا تنزعج من ذكر اسم سلفه بوشعيب أرميل، محملة إياه تبعات الشكاية؟ وهل المشكل يتعلق بـ”فلان” أو “علان” أم بمن يشرف على إدارة الإدارة العامة للأمن الوطني؛ لأن العبرة بقرارات الإدارة وليس بشخوصها؟

لا يمكن تفسير رد فعل الدولة المغربية تُجاه التقرير الأمريكي إلا في ثلاثة اتجاهات؛ إما أن الحموشي بات مقدسا، وهذا فيه تغليب للجانب للأمني على الجانب الحقوقي، لاسيما وأنه يجمع بين إدارتين، في سابقة من نوعها، وإما أن الدولة وجدت في هذا الخطأ المادي البسيط فرصة للمناورة على مضمون التقرير الأمريكي برمته ومحاولة تقديم نفسها كضحية، وإما أن السلطات المغربية فضلت المزايدة على السلطات الأمريكية انتقاما من الأخيرة لموقفها في الصحراء، خاصة بعد انحياز المغرب المفاجئ للمعسكر الصيني والروسي.

بالله عليكم هل يستقيم في  الأعراف الديبلوماسية أن تستعمل دولة في مخاطبة دولة أخرى  عبارات مهينة و عنيفة  مثل “كذب”  و”افتراءات”؟ ألم يكن من الحكمة استعمال عبارات  قانونية  ولائقة من قبيل “ما ورد ليس صحيحا”..”ما ورد مجانب للصواب”..؟ ثم كيف تسمح الإدارة المغربية لنفسها بمقاضاة صحافي على خبر؟ ألم تكن هناك طرق أخرى حضارية لتصحيح الوضع إن كان يستحق التصحيح؟ هل سمعتم يوما بإدارة الأمن في فرنسا أو أمريكا قاضت صحافيا بسبب نشره خبر نقلا عن مصادر حتى رسمية؟

ما أحوجنا اليوم جميعا لنتعلم من  درس الإختيار الديمقراطي وتعميق المكتسبات في مجال الحقوق والحريات؛ فالعالم أصبح قرية صغيرة والأجدر العمل على الأرض وتصحيح الاختلالات والتحلي بالتواضع دون وضع الرأس في التراب والتعالي على الحق والتمادي في الباطل، فكم من مشكلة صغيرة كبرت بالعناد والرغبة في عدم إصلاح الذات.

وما أحوجنا لإدراك أن الإدارة التي تقاضي صحفيا فقط لنشره خبرا مهنيا ليست إدارة مواطنة، وما أحوجنا لإدراك أننا حين  نستهدف إسكات أصوات الصحافيين  ونقمع آراءهم، إنما نهدر طاقات ونغتصب مساهمات كان من الممكن الاستفادة منها للعبور الديمقراطي والحقوقي بأمان.

بكلمة، المغرب أكبر من الحموشي.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

16 تعليقات

  1. bram يقول

    hammouchi aussi c’est le MAKHZEN
    le makhzen défend le makhzen
    manipuler, mentir, tricher,c’est dans la nature du makhzen

  2. Driss Canada يقول

    الدولة تريد رجال قصاة غلاض القلوب لا يخافون الله بل يؤمنون بها ايمانا راسخا. فامثال هاءلاء الرجال تفظلهم الدولة على الجميع وتبوءهم افظل الواظءف وتطلق أيدهم في البلاد طول وعرضا. وحين توريط هاءلاء الرجال في قضية ما ولا يحاسبون ولو اقترفوا أفظع الجراءم في الشعب تخرجهم منها كما تخرج الشعرة من العجين. لان هاءلاء الرجال تنظر لهم الدولة وتحسبهم الدعامة التي يرتكز عليها بنيانها. اما المناضلين اللدين هم على شاكلتك يا اخي حميد فداءما نراهم مطاردين ومحاصرين يضيقون عليهم الخناق اينما وجدوا ليحاولوا ان يعيشونهم في جحيم أبدي. حتى ينهاروا و ينصاعوا لأوامرهم

  3. Driss Canada يقول

    الدولة تريد رجال قصاة غلاض القلوب لا يخافون الله بل يؤمنون بها ايمانا راسخا. فامثال هاءلاء الرجال تفظلهم الدولة على الجميع وتبوءهم افظل الواظءف وتطلق أيدهم في البلاد طول وعرضا. وحين توريط هاءلاء الرجال في قضية ما ولا يحاسبون ولو اقترفوا أفظع الجراءم في الشعب فالدولة تخرجهم منها كما تخرج الشعرة من العجين. لان هاءلاء الرجال تنظر لهم الدولة وتحسبهم الدعامة التي يرتكز عليها بنيانها. اما المناضلين اللدين هم على شاكلتك يا اخي حميد فداءما نراهم مطاردين ومحاصرين يضيقون عليهم الخناق اينما وجدوا ليحاولوا ان يعيشونهم في جحيم أبدي. حتى ينهاروا و ينصاعوا لأوامرهم

  4. محند يقول

    مقال الكاتب جد قيم. الاشكال في مغربنا العزيز لا يكمن في الموارد الطبيعية والبشرية والمؤسسات والدساتير والحكومات وغيرها من الاليات المادية والغير المادية ولكن الاشكال العويص يكمن في العقلية والذهنبة والثقافة والسلوكات المخزنية الصالحة لكي زمان ولكل مكان وهذه الثقافة المخزنية لم تقتصر في محيط القصر ولكن تسري في شراءين كل الدولة والمجتمع. فمن بين هذه السلوكات نلمس العبودية والاستبداد والتحكم والترويض والخنوع والتملق والريع الديني والاقتصادي والسياسي والفساد والمحسوبية والزبونية والرشاوي وعدم فصل السلط وعدم استقلالية القضاء ومحاكمات مفربكة وتكميم افواه المعارظة واصحاب الراي المخالف. لهذا فاقسم بالله العلي العظيم اذا لم تغير هذه الثقافة والسلوكات فلا نتتظر شيءا من الدساتير والحكومات الجديدة. فنحن لا نحتاج الى تقارير امريكية واجنبية لكي نعرف وضعية حقوققنا. فنحن من نعيش التهميش والحرمان في التعليم والصحة والسكن والشغل والعيش الكريم والحقوق والحريات وكيف تتعامل الاجهزة القمعية في كل مناطق المغرب مع المطالب العادلة للشعب. فمن يستعبد ويحط من كرامة شعبه سوف يستعبد من طرف الدول الكبرى والصغرى ومن يخرس الشعب سيخسر كل شيء. لهذا فما الفاءدة من استرجاع الصحراء اذا لم يتمتع سكانها بالمواطنة الكاملة؟ وهذا ينطبق على كل الاراضي المغربية كسبتة ومليلية.

  5. محمد لمين يقول

    لاشك اني لاأبالغ اذ قلت ان المغرب هو وطن اشخاص وليس أمة…انه ملك للملك وعائلته المقربة…وبعد ذلك هو مغرب فؤاد علي الهمة..وفاسي الفهري المكلفين بتدبير قضية الصحراء الغربية….والماجيدي المكلف بمحفظة الملك…وعبد اللطيف الحموشي وياسين المنصوري حراس المجال الملكي.. والباقي كومبارس يؤدي ادوارا وظائفية ثانوية…تؤثث المشهد ..وتقبض ثمن سخرتها ريعا وفسادا …والماكينة المخزنية تدور وتشتغل…تحت مسميات الاستثناء المغربي…والنموذج العربي الوحيد المستقر…والتجربة الديموقراطية الرائدة…الى غير ذلك من الأساطير ….التي يرددها بغباء اعلام لاأخلاقي…وكتبة..ومخللين مستعدين لتبرير…اخطاء المخزن… والاشادة بذكائه …وهؤلاء هم اول من يترك السفينة عندما يحسون بحتمية غرقها…ولاشك ان الكثير من هؤلاء …قد حول الكثير من الاموال الى البنوك الاوروبية ولأمريكا الشمالية…امريكا وكندا…وأبنائهم يتوفرون على جنسيات مختلفة…ولاينقصهم عندما تتفجر الأمور…الا القفز في أول طائرة.
    ان الاستراتجيات التي دشنها المخزن منذ 1999 قد بلغت مرحلة الاشباع والقائمين عليها وصلوا الى Les lilimites des compétences. حسب Le principe de Peter …وبالتالي لايمكن ان ينتجوا الا الكوارث..والفشل…والخيبات…والإنزلاقات…والمآزق…والممارسات السياسية الأخيرة تظهر حجم الإفلاس…والإرتباك…وعندما يتبلد القائمون على الدولة..تتحرك غريزة البقاء…وفي نظرهم…هذه الأخيرة تكفلها القوة العارية…وبالتالي يتعين الزيادة في التجنيد داخل الاجهزة البوليسية…والقوات المساعدة…ورجال السلطة. وليس صدفة ان هذه القطاعات تعتبر الاكثر تشغيلا للشباب المغربي مند الربيع العربي. وليس شركة رونو ولا بيجو..ولا اي قطاع آخر.الله يحفظ او صافي

  6. المعقول يقول

    أين تعليقي طز على استقلالية التي لا تؤمنون بها…..

  7. الٲنصاري يقول

    في الحقيقة استغرب للمسؤولين المغاربة الذين أصبحوا يرفضون بصفة قطعية كل الانتقادات سواء كان مصدرها داخليا أو خارجيا.أن مثل هذا التصرف لايليق أن ان يكون من شيم كل مجتهد في جميع الميادين.النقذ هو وسيلة للإصلاح والتطور الفكري وصقل الموهبة وكذالك السمو في جميع أنواع الخبرات.بالفعل النقذ المنحط لايجب الانشغال به بينما الذي نتلقاه من دولة قوية وديمقراطية فيجب علينا أن نرد بطريقة دبلوماسية ومقنعة.

  8. Majid يقول

    4. Charlestone police kill black man video. 5 ressortissant libanais aquitté pr erreur police jrc de la demande d ecoute telephonique. 6. Championne olympique canadienne arreté pr enlevement de ses enfants. Affaire priere a ETS montreal musulmans gagnent. 7 projet loi peine minimale detenteurs d armes gouvernement Stephen Harper appuié par l sopposition mais enversé par la cour constituionne

  9. Majid يقول

    Sidi hamid Mehdaoui tu te bas contre un systeme pourri mn sasso l rasso. En plus des mots vulguaires de benkirane on voi un parlementaire au parlement demanda la reouverture de Boya omar. Je vi au canada je te demande de googler ca. 1 jian gomeshi journaliste awuitte pr 4 poursuites agression exueles. 2 femme aquittée tues son mari mais police an a pas respecter ses droit. 3 Maher arar syro canadien livré par police canadien a la syrie. 3 gouverneur generale Lise thibeau . .. handicapée 18 mois prison

  10. yassine يقول

    الحموشي اكبر من المغاربة.
    عنوان منطقي اذا رجعنا للوراء . فالكل يتذكر كيف ان المغرب وبسبب الحموشي قد اوقف كل الاتفاقيات القضائية بينه وبين فرنسا وكم من المغاربة والفرنسيين تأثروا بهذا القرار . والكل يتذكر كيف ان المغرب ضغط على فرنسا من اجل تعديل بعض هذه الاتفاقيات لتصبح في صالح الخموشي . وكيف ضغط المغرب على فرنسا لكي يحظى الحموشي بوسام الدولة الفرنشية . والان فالمغرب مستعد بالتضحية بمصالحه في إطار علاقته مع امريكا في سبيل الحموشي.

  11. jamal يقول

    tant que le maroc n’a au moins une justice équitable tt reste incertain,on ne peut pas rester tt le temps à la mercie des désire et intentions des hauts dirigeants.l’état avant tt c une justice pas de justice tt est susceptible de s’écrouler au moindre soufflement.avec une vraie justice la corruption s’éclipse

  12. alami يقول

    هذه أول مرة يخرج المتحدث باسم البيت الأبيض للرد على المغرب بلغة سلبية، كما يفعل مع كوريا الجنوبية وفنزويلا وسوريا وإيران، قبل توقيع اتفاقية التطبيع بين الجانبين، فهل خرج المغرب من خانة أصدقاء أمريكا، وصار على مقربة من دخول خانة خصومها؟
    المشكل ليس في تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في المغرب، فهذا تقرير يخرج كل سنة ولا تعلق عليه الداخلية ولا الخارجية، وتقارير السنوات الأخيرة حول حقوق الإنسان بالمغرب كانت أفضل من سابقاتها.. المشكل يقع في مكان آخر تماما.
    المشكل بين الرباط وواشنطن هو حول استقلالية القرار الدبلوماسي للرباط في إدارة نزاع الصحراء، والدور المسموح للمغرب أن يلعبه في منطقة المغرب العربي وذلك غير المسموح به. بمعنى أوضح، فإن أمريكا أقلقها التأثير المتزايد للمغرب في المنطقة المغاربية والعربية، وهذا كان واضحا في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، الذي اتهم الرباط بأنها تريد فرض الأمر الواقع في الصحراء نتيجة صمت الدول الكبرى في مجلس الأمن، والمقصود هو الزيارة الملكية الأخيرة للأقاليم الصحراوية، وإعلان استثمار أكثر من سبعة مليارات دولار في الصحراء، ثم أعقب كل هذا طرد المكون السياسي في بعثة المينورسو تعبيرا من الرباط عن الرغبة في دفن مشروع الاستفتاء على الأقاليم الصحراوية. كل هذا اعتبرته أمريكا تجاوزا لها ولدورها ولنفوذها في المنطقة، ولأن أمريكا «ثعلب كبير»، فإنها لم تنتقد هذه المبادرات مباشرة وبلسانها، بل أوعزت إلى الأمين العام للأمم المتحدة بالقول إن الوجود المغربي في الصحراء احتلال، ثم لما غضبت الرباط من هذه الجملة العدائية، تدخلت أمريكا ووفرت الحماية لبان كي مون، ورفض مندوبها إدخال أي جملة عتاب للأمين العام في قرار مجلس الأمن الدولي عقابا له على خطئه.. القرار الذي ألزم المغرب بإعادة فريق المينورسو المطرود جميعه في غضون ثلاثة أشهر، ما يعني أن أمريكا تعارض إبعاد الاستفتاء عن طاولة المفاوضات حول نزاع الصحراء، كما أن أمريكا تعارض إغلاق ملف نزاع الصحراء دون إذنها واتفاقها، كما أن واشنطن لا تريد تفوقا استراتيجيا للمغرب على الجزائر التي دخلت في أزمة صامتة بفعل مرض الرئيس وصراع أجنحة الحكم داخلها، علاوة على نزول سعر النفط والغاز، ما يعني أن أمريكا تحس بالضعف الجزائري، ولا تريد لميزان القوى أن يختل في المنطقة لصالح المغرب. هذه هي الخلفية الأكبر لسوء الفهم الكبير بين واشنطن والرباط، والباقي تفاصيل وأشجار تخفي الغابة

  13. alhaaiche يقول

    Wa nta mâlek kat justifier
    Ktelti Kennedy oula Benberka

    Rah gheda telkahoun hazine idihoum kayessaw
    Où mirikan Rah andha souffle sheh
    Gheda tchedhoum fe dourra
    Où dik saa yewerwna
    Tekhraj al aynine
    Hadi Raha siyassa
    Où lima fidouch iateha tissaa

  14. حساسية مفرطة يقول

    هده الحساسية المفرطة كلما ذكر اسم رئيس المخابرات كيف ما كان شخصه تدل على ضعف النظام وهشاشته لأنه نظام بدون مؤسسات متخصصة مستقلة عن بعضها البعض, هو مؤسسة واحدة لا ثانى لها والكل يخدمها ويخدم أجندتها ويحرس على هيمنتها بكل الوسائل, ولكن السؤال هل يستطيع هذا النظام المتخلف زمنيا أن يقف بهذه الهيمنة الوهمية أمام أمريكا دولة المؤسسات القوية الحقيقية ?

  15. Lihbib dlemi يقول

    المشكلة في دولتنا المغرب والحقيقة اصبحت واضحة للجميع انه عندنا دولتان دولة المخزن القوية الغير ديمقراطية ودولة القانون المسعمرة من المخزن.وعلى المخزن ان يدرك ان القانون سينتصر ويترك له المجال من اجل الشعب وان ينسحب بهدوء من تدبير شؤوننا لقد انتهى زمن العبودية والوصاية على البشر.

  16. hassan يقول

    اصبت عين الصواب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.