أعلن التلفزيون المصري اليوم الجمعة 20 ماي أن القوات المسلحة المصرية عثرت على أجزاء من حطام طائرة شركة مصر للطيران المفقودة في مياه البحر المتوسط على بعد 290 كيلومترا شمالي مدينة الإسكندرية الساحلية.

وأضاف المصدر وفقا لما نقلته وكالات الأنباء، أن القوات البحرية المصرية تمشط المنطقة بحثا عن الصندوق الأسود للطائرة.

يشار إلى أن وحدات عسكرية مصرية ويونانية وفرنسية وبريطانية تشارك في عملية البحث، في وثت أكد وزير فرنسي أن ثلاثة محققين من وكالة تحقيقات الكوارث الجوية “بي.إي.إيه” وصلوا القاهرة ومعهم خبير من إيرباص، لبدء التحقيق في الحادث.

وكانت رحلة "مصر للطيران" ام-اس804 أقلعت من مطار باريس-شارل ديغول إلى القاهرة عندما اختفت عن شاشات الرادار في الساعة 2,45 بتوقيت العاصمة المصرية (00,45 ت غ) أثناء تواجدها في المجال الجوي المصري كما قال نائب رئيس الشركة المصرية.

وذكرت شركة الطيران المصرية أن الطائرة كانت تنقل 56 راكبا بينهم طفل ورضيعان بالإضافة إلى طاقم من سبعة افراد وثلاثة عناصر أمن.

وأضافت أن الركاب هم 30 مصريا و15 فرنسيا وبريطاني وكندي وبلجيكي وبرتغالي وجزائري وسوداني وتشادي وعراقيان وسعودي وكويتي.