في سابقة من نوعها فتحت جمعية حقوقية صحراوية موالية لجبهة البوليزاريو، مكتبا لها في مدينة العيون،  بعد أن رخصت لها السلطات المغربية بذلك.

ووفقا لما نقلته وكالة "إيفي" الإسبانية، اليوم الخميس 19 ماي، عن ابراهيم دهان، رئيس "جمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتبكة من طرف الدولة المغربية"، فإن الأخيرة افتتحت مقرها ونصبت لافتة تحمل اسم الجمعية  بأحد أحياء مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكد المصدر ذاته، أن الترخيص لهذه الجمعية جاء بعد مفاوضات طويلة بين الدولة المغربية وعدد من الحقوقيين الصحراويين، وذلك منذ تأسيس هذه الجمعية قبل عشر سنوات حيث استمر مسلسل الأخذ والرد بين الجانبين إلى تمكنت الجمعية من كسب ترخيص شفوي شهر أبريل الماضي.

وأشار رئيس الجمعية، بحسب "إيفي"، إلى أنه تم يوم 7 ماي الجاري، افتتاح مقر الجمعية في حفل حضره 51 عضوا من مكتبه التنفيذي، موضحا أن هذا المقر الجديد لم يتعرض لأية مضايقات من طرف السلطات الأمنية المغربية أو أي جهة أخرى.

يشار إلى أن الجهات الرسمية المغربية، لم تعلق على ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، رغم أن الترخيص (الشفوي) لهذه الجمعية الصحراوية قد تم الحديث عنه من خلال وسائل الإعلام الوطنية والدولية منذ مدة.