أيدت محكمة الاستئناف في باريس موقف مغني الراي الجزائري الشاب خالد وردت الدعوى المقدمة ضده من المؤلف الشاب رابح الذي يتهمه بسرقة اغنية "ديدي"، بحسب ما اظهرت وثائق قضائية اطلعت عليها وكالة "فرانس برس" اليوم الخميس 19 ماي.

وكانت المحكمة في المرحلة الإبتدائية قد قضت بإدانة الشاب خالد، لكن محكمة الاستئناف رأت بأن لا ادلة تثبت ان الشاب رابح لحن اغنيته قبل اغنية "ديدي" والغت الحكم.

وبحسب "فرانس برس"، فقد رحب الشاب خالد في بيان بالحكم واصفا اياه انه "اعطى ما لقيصر لقيصر".

وكانت محكمة البداية قضت بان يدفع الشاب خالد مئة الف يورو تعويضا للشاب رابح، وقد استأنف الطرفان الحكم.

ولاقت اغنية "ديدي" نجاحا واسعا في البلدان العربية وخارجها، ولاسيما في اوروبا، واستخدمت ايضا في افلام هندية، وعزفت في حفل افتتاح كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا العام 2010.

ويبلغ الشاب خالد 56 عاما، واسمه الحقيقي خالد حاج ابراهيم خالد، وهو يعد "ملك الراي"، وقد حاز عددا كبيرا من الجوائز وباع ملايين الاسطوانات.