منح البنك الاسلامي للتنمية، أمس الأربعاء(18ماي)، قرضا للمغرب بقيمة 7,5 مليون دولار للمساهمة في تمويل برامج لمحو الأمية والتدريب الفني ومحاربة مظاهر الفقر.

وذكر بيان لتمثيلية البنك بالرباط، أن هذا القرض يهدف إلى دعم الجهود المبذولة من طرف الحكومة المغربية للحد من الفقر، ولاسيما في أوساط الشباب من خلال خفض مستوى الأمية وتحسين الكفاءات والمهارات الوظيفية والانتاجية عبر برامج التكوين والتعليم الفني لنحو عشرة آلاف شخص، علاوة على تمكينهم من خدمات تمويل المشاريع الصغيرة.

كما يساهم القرض في تمويل مشاريع ذات طابع اجتماعي من شأنها تحسين أوضاع الساكنة القروية الفقيرة.

ويعتبر المغرب من ضمن أكبر البلدان التي استفادت من تمويلات البنك الاسلامي للتنمية.

وبلغ إجمالي ما منحته هذه المؤسسة المصرفية للمملكة خلال الفترة ما بين عامي 2007 و2014 نحو 15 مليار درهم ( 1.6 مليار دولار) خصصت لتمويل مشروعات في قطاعات الزراعة والطرق والكهرباء والسدود وتأمين الصادرات وضمان الاستثمارات والسكك الحديدية والطرق السريعة وعدد من القطاعات الأخرى.