قال الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، "إن الاتفاقية التي تم التوقيع عليها بين جهة طنجة تطوان الحسيمة ومستثمرين صينيين راه ما جبتهاش لأمي ولا لخوتي راه جبتها للمغاربة كاملين”.

وأضاف العماري خلال ندوة نظمتها "مبادرة طارق بن زياد" مساء يوم الثلاثاء 17 ماي الجاري، بالدار البيضاء، في معرض حديثه عن النقاش الذي أثاره تواجده كرئيس جهة وحيد ضمن الوفد الرسمي الذي رافق الملك للتوقيع على اتفاقيات استثمارية بين المغرب والصين، (أضاف) " ما مشيتش مع الوفد الرسمي مشيت بوحدي ما مشيت مع حد، والناس صوتوا علينا للمساهمة في التخفيض من البطالة، وفي هاد الإطار درنا اتصالات مع العديد من البلدان من بينها الصين".

وأكد العماري على أن "مفاوضاته بصفته رئيسا للجهة مع الصين بدأت منذ إعلان هذه الأخيرة عن استثمارات كبيرة بإفريقيا“ مشيرا إلى "أنه منذ ذلك التاريخ بدأ مسؤولو الجهة لقاءات حوارية مع الفاعلين الحكومين في الصين على أساس أن نوفر لهم بيئة ملائمة للاستثمار، مما أفضى إلى توقيع اتفاقية استثمار".