تحذيرات من “صفقة سرية” لخوصصة عشرات المدارس العمومية

8

وجهت أوساط تعليمية اتهاما صريحا للحكومة برعاية صفقة غامضة وسرية لتفويت عشرات المدارس العمومية خارج إطار المنافسة من أجل الاستثمار فيها من خلال تعليم مؤدى عنه.

وفي هذا الاطار، أعربت الجامعة الحرة للتعليم عن تنديدها بمحاولة خلق “مؤسسات نخبوية على حساب أبناء المغاربة”.

ووفقا لما نقلته يومية “المساء”، في عدد الأربعاء 18 ماي، فقد حذرت المصادر ذاتها من تفويت 18 مؤسسة للتعليم العمومي بكل من خريبكة واَسفي هو مجرد توطئة لرفع اليد عن مؤسسات التعليم العمومي والعقارات المخصصة له في إطار تصاميم التهيئة، ضمن صفقة سطرت بعناية.

وأضافت اليومية أن هذه الصفقة ستشكل ضربة قاتلة للمدرسة العمومية ومجانية التعليم، كما ستخلق تنافساً غير شريف في قطاع التعليم الخاص بعد اعتماد صيغة مبهمة للتدبير المفوض.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. محمد الفرشة يقول

    اذا تم الامر سنبادر بحرق المدارس ثم ننتقل الى خطوة اخرى هي في علم الله.

  2. الكاشف يقول

    فعلا الله ياخذ فيهم حقوق هذا الشعب ، الذي يتبادر إلى الذهن هو أن هذه الحكومة لم تقم ببيع أي من المؤسسات العمومية المتبقية من أجل خوصصتها كالحكومات السايقة فبادرت بدورها إلى إصدار قانون يبيح لها بيع المدارس و المستشفيات العموميتين للخواص و الترخيص لبناء أخرى من أجل استنزاف جيوب المغاربة لتسديد الكم الهائل من الديون المتراكمة على البلاد والتي لم يشهد المغرب مثله في تاريخه المعاصر

  3. Premier citoyen يقول

    في يوم ما سيقومون بخوصصة المواطن ، اذ يجب عليه ان يدقع مقايل مواطنته .

  4. allal2010 يقول

    جميع القطاعات تم خوصصتها صحة تعليم ماء كهرباء، ما بقي الا الأوكسجين لم يجدوا لحد الان وسيلة لخوصصته ولكنني متأكد كما جميع المواطنين أنه سيأتي يوم سيؤدى على عدد الليترات وجودة الهواءالذي يستنشقه كل مواطن
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. Yougarta يقول

    المغرب باعوه،بقات غا المدارس!؟؟
    اصحاب اللحي هم المسيطرون على التعليم الخصوصي بالمغرب لناخد سلا مثلا.
    جهلو الشعب الله يخد فيهم الحق.
    تنمرت

  6. مناضل يقول

    نرفض خوصصة التعليم العمومي وسنواجه هؤﻻء اللوبيات مهما كلفنا الثمن التعليم العمومي من الشعب و سيبقى للشعب. وليسقط الخونة و المفسدين والعزة للمناضلين الشرفاء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.