احتجاجا على مشروع قانون تشغيل القاصرين و القاصرات، دعت "ألجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، فرع الدار البيضاء، كل القوى السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية وعموم المواطنين للمشاركة في الوقفة الإحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الخميس 19 ماي الجاري، على الساعة السابعة مساء بساحة الماريشال بالدار البيضاء.

وأكدت الجمعية في نداء لها، أن هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي "إدانة منها لشرعنة استغلال القاصرات و القاصرين ما دون 18 سنة، و تنديدا بعدم التزام المغرب بالمعاهدات و الإتفاقيات الخاصة بحقوق الطفل في هذا سياق"، معتبرة "قانون تشغيل القاصرات، جريمة في حق الطفولة المغربية و خرقا سافرا للمعاهدات الدولية لحقوق الطفل".

وكان مشروع قانون تشغيل القاصرات بالمنازل، قد أثار الكثير من االإنتقادات من طرف نشطاء وجمعيات حقوقية مهتمة بشؤون الطفولة، في وقت اعتبر وزير التشغيل عبد السلام الصديقي، أن "الضجة حول خادمات البيوت مفتعلة"؛ موضحا أن "القاصرين هم من تقل أعمارهم عن 15 سنة".