على خلفية ترشح "قاضي الرأي" محمد الهيني لمهنة المحاماة، نقل محامون لموقع "بديل" عن وزير "العدل" مصطفى الرميد قوله لهم خلال مؤتمر الجديدة الأخير لجمعية هيئات المحامين في المغرب (قوله) : "عافية الهيني خليوها عندكم".

وبخلاف الرميد الذي ظل هاتفه يرن لأكثر من مرة دون رد، أكد الهيني في اتصال هاتفي معه أن "الوزير يستمر في مضايقته باشكال مختلفة ومتعددة"، واعدا بالكشف  عنها في وقتها المناسب للرأي العام الوطني والدولي؛ "لأن ملفه بات يؤرقه، ويصرح للقاصي والداني انه سيقف ضده في جميع مشاريعه المستقبلية وأن الهيني لم يبق له الآن إلا مغادرة التراب الوطني والعمل بالخارج"، وأضاف " المهم أقول له ارتاح إننا سنبقى وطنيين مهما فعلت في حقنا وسنفضحك اينما حللنا وارتحلنا".

وكان نقباء ورؤساء سابقون لجمعيات هيئات المحامين في المغرب أبرزهم النقيب عبد الرحمان بنعمرو والنقيب حسن وهبي والنقيب عبد الرحيم الجامعي والنقيب الساسي والنقيب البقيوي والرئيس السابق والرئيس الحالي لنادي قضاة المغرب وقضاة آخرين قد أجمعوا على أهلية دخول الهيني للمحاماة مادام قرار عزله لم يرتبط بجريمة الارتشاء أو الابتزاز أو أي فساد مالي أو أخلاقي عدا جريمة إبداء آراء في مشاريع قوانين يكفلها الدستور بمقتضى الفصل 111 منه".