أشرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بن المختار، أمس الأحد(15ماي) بالرباط، على حفل تكريم الفائزين في المسابقة الدولية " تحدي القراءة"، بتتويج بطل التحدي الذي سيمثل المملكة المغربية في التصفيات النهائية التي ستقام بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة شهر ماي الجاري.

وأوضح بيان للوزارة، أن مشروع " تحدي القراءة العربي"، الذي يأخذ شكل منافسة للقراءة، يهدف إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم ،وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير.

وأضاف البيان، أن هذا المشروع الثقافي والتربوي، يتوخى تمكين الأسر في العالم العربي من الإسهام في تحقيق هذه الغاية وتأدية دور محوري في ترسيخ حب القراءة في وجدان الأجيال الجديدة، فضلا عن سعيه إلى تطوير مناهج تعليم اللغة العربية في الوطن العربي بالإفادة من نتائج تقويم البيانات المتوافرة في المشروع.

وكانت الوزارة قد أصدرت مذكرة في الموضوع شهر دجنبر من السنة الماضية في شأن الإجراءات التنظيمية الخاصة بتنظيم مسابقة" تحدي القراءة" بالمؤسسات التعليمية، والتي شارك في تصفياتها الثلاثة الأولى المنظمة على صعيد المؤسسات والمديريات الإقليمية والأكاديميات.

نتائج