احتج عدد من المغاربة أمام معرض العقار بباريس "سماب 2016"، يوم أمس السبت 14 مارس، ضد تماطل شركات عقارية كبرى بالمغرب (الضحى وفضاءات السعادة)، بعد تأخرهما  لسنوات طويلة في تسليم الشقق لأصحابها.

وفاجأ وزير السكنى وسياسة المدينة، نبيل بن عبد الله، المغاربة "ضحايا" الشركتين المذكورتين، حيث استفسرهم عن أسباب احتجاجهم، قبل أن يعدهم بإيجاد حل للمشكل في أقرب الأوقات.

وبحسب ما أكده الوزير -الذي كان حاضرا في المعرض الدولي- للمحتجين، فإنه في إتصال حثيث مع مسؤولي الشركات المعنية، من أجل إيجاد حل المشكل، وتقديم تعويضات مالية عن التأخر في تسليم الشقق لأصحابها، بكل من مدن السعيدية والدار البيضاء وبوزنيقة..

وكان المحتجون قد حملوا خلال الوقفة الإحتجاجية، لافتات عليها صور الملك محمد السادس، وتحمل شعارات تطالب بالتسريع في الوفاء بالتزامات الشركات المعنية تجاه المواطنين.