وصفت الأمينة العامة لـ"الحزب الإشتراكي الموحد"، تفضيل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران لسيارات "ميرسديس" لوزرائه على حساب سيارات "داسيا" بـ"خطاب البؤس السياسي العميق الذي يعيشه المغرب، والذي لا يحترم المواطنين".

واعتبرت منيب في تصريح لـ" أخبارنا"، " أن السياسة هي خدمة الناس وليست خدمة المصالح الشخصية"، مشيرة إلى " أن كل هذا الخطابات "هي مغلوطة ومتاهات يريدون أن يدخلوا فيه الشعب المغربي ليبعدوه عن الانتكاسات الكبرى والضرب الذي يحصل كل يوم للمكتسبات".

وقالت منيب في ذات التصريح " سبق وقلت أن وزيرة بالسويد تتنقل بالدراجة الهوائية، وهذه هي روح المسؤولية وليست المسؤولية هي أن يتنقل الوزراء في سيارات فاخرة".

ولا زال تصريح بنكيران الذي أورد فيه " واش نتوما كتصورو معايا وزير يركب فداسايا و رجل الأعمال يمشي فمرسيديس؟"، يثير سجالا واسعا، وكان آخره إعلان المحامي بهيئة طنجة محمد بنسليمان، (محامي داسيا بالمغرب)، قد عبر عن عزمه مقاضاة رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران.