صُنف المغرب في المرتبة الثانية، مؤخرا، كأفضل وجهة للاستثمارات في إفريقيا بعد جنوب إفريقيا، التي احتلت المركز الأول.

وبحسب ما أفادت دراسة نشرها المكتب الدولي للافتحاص المالي "إي واي"، حول مقياس جاذبية إفريقيا 2016، فقد حلت مصر في المركز الثالث، متبوعة بكينيا، وذلك وفق التصنيف الذي  بينما احتلت تونس في هذا التصنيف الصف الثامن، فيما تحتل الجزائر المركز الـ16، وتحتل نيجيريا، التي تصنف كأول اقتصاد في القارة، الصف الـ15.

وأوضحت الدراسة أن النمو الاقتصادي عبر إفريقيا يرتقب أن يظل بطيئا خلال السنوات المقبلة، مقارنة مع السنوات الـ15 الماضية، ولا ترتبط أسباب هذا التباطؤ بإفريقيا فحسب، يضيف المصدر، بل يهم بشكل أكبر الأسواق الصاعدة.

ووفق ذات المصدر، ستواصل إفريقيا جنوب الصحراء تحقيق نمو سريع مقارنة مع المعدل العالمي، موضحا أن هذا الجزء من إفريقيا سيواصل تسجيل ثاني أقوى نمو في العالم بعد آسيا. وسيكون هذا النمو مدعوما بنمو تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة.