أوريد يُحذر المغرب من خطورة مُعاداة أمريكا

26

انتقد الباحث حسن أوريد أداء الدبلوماسية المغربية في تعاطيها مع مستجدات القضية الوطنية، داعيا إلى التحلي بالحكمة والجرأة والذكاء في التعامل مع الأمم المتحدة، عوض أسلوب الانفعال والتشنج وردود الفعل.

وبجسب ما نفلته يومية “الصباح” في عدد نهاية الأسبوع، فقد دعا أوريد، خلال ندوة حول مستجدات القضية، إلى تغيير الخطاب، في التعاطي مع التحولات العميقة في السياسة الدولية وبالضبط السياسة الأمريكية، باعتبارها القوة الأساسية في الأمم المتحدة.

ويرى أوريد، بخلاف العديد من الخطابات التي سارت في اتجاه محاسبة موقف أمريكا في مجلس الأمن، واتهامها بتغيير موقفها من القضية، أن مركز القرار داخل الولايات المتحدة الأمريكية متعددة، وتختلف حسب تقديرات الأشخاص والإدارات والمصالح أيضا.

وأوضح الناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي، أن أمريكا دولة ديمقراطية وتدرك جيدا الأهمية الإستراتيجية للمغرب ودوره الأساسي في الاستقرار، ولا يمكن أن تبعث بمصالحها في المنطقة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Noblesse oblige يقول

    siir Aouriid
    Mr avez été étudiant au collège royal et j pense k vous devriez etre plus intelligent ke ça
    Poses toi ces deux questions Mr et ça ira mieux Pour ta vision

    Kaaaaam tablough 9imat lmassali7 l 2amrikya fel minta9a kakoull actuellement
    kam youmkinouha an tabloughaa ida maaa tamma ta9ssim lmintaaa9a
    surement 2 kter men 1 aloors j pense k il y a vraiment des choses à craindre wakha Hillary jaayyaa cela n empèchera pa ke chi hed fhal Trump itle3 ds 9 ans
    Ta7yya khaassaaa l Ga3 Li KISTAAHEL
    rebbi lli 3aaaref chkouun

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.