أيدت محكمة النقض بالرباط يوم الخميس 12 ماي الجاري، الحكم الإستئنافي الذي يقضي بالسجن شهرا نافذا وغرامة مالية قدرها 10000 درهم، في حق المدون والناشط الفبرايري حسن الحافة، بعد سبب تدوينة على حسابه "الفيسبوكي".

وجاء قرار المحكمة بعد الطعن الذي تقدم به حسن الحافة، في القضية المرفوعة ضده من طرف قائد يتهمه بـ"السب و القذف إهانة موظف عمومي" من خلال تدوينة فيسبوكية، قبل أن يتم رفع العقوبة الحبسية في حقه من طرف هيئة الحكم.

وخلف الحكم الصادر في حق الحافة، استياء واسعا في أوساط العديد من النشطاء المغاربة على موقع "الفيسبوك"، حيث اعتبروا أن حسن الحافة "هو المدون الوحيد الذي يقضي عقوبتين حبسيتين بسبب نفس التهمة".

وكانت المحكمة الإبتدائية بتارودانت، قد أصدرت يوم الإثنين فاتح يونيو 2015، حكما يقضي بالسجن النافد لمدة شهرين وغرامة مالية قدرها 10000 درهم، في حق المدون وناشط حركة 20 فبراير حسن الحافة، بعد متابعته بتهمة "السب و القذف إهانة موظف عمومي".

يشار إلى أن عناصر الدرك الملكي، بمنطقة سبت الكردان، التابعة ترابيا لإقليم تارودانت، قد اعتقلت حسن الحافة، من داخل منزله مساء الخميس 30 أبريل 2015، بتهمة "القذف والتشهير" في حق قائد قيادة سبت الكردان، على إثر تدوينة له على صفحته الإجتماعية.