سقط موقع "بديل" في خطأ غير مقصود حين نسب تدوينة لقيادي بـ”البيحيدي” يدعى خالد الرحموني، والحال أنها مقال رأي لعبد العزيز العبدي صاحب موقع "ماروك بلوس. أنفو"، وهو الخبر الذي نُشر على الموقع تحت عنوان: قيادي بـ”البيحيدي” يتهم الملك مباشرة بدعم العماري.

وكان الرحموني بشهادة شهود (انظر الشهادة أسفله) قد نشر التدوينة على صفحته دون الإشارة إلى أنها تخص العبدي، فنقلها موقع "بديل"، قبل أن يعود الرحموني إلى صفحته ويضيف اسم العبدي، في وقت كان فيه "بديل" قد نشر الخبر وفقا لما ورد في التدوينة الأولى.

Capture

الموقع تناول التدوينة "الأولى" للرحموني عضو الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية"، لكونها تتضمن معطيات تهم الشأن العام المغربي.

وبعد تحريات تبث أن التدوينة تخص العبدي وليس الرحموني، ورغم أن الخطأ كان خارج الإرادة وفي إطار حسن النية، فإن الموقع يعتذر لزواره وللعبدي والرحموني.

التدوينة الأولى:

13235822_1578606509097700_1631668906_n

التدوينة الثانية:

badil3-300x228