تم يوم أمس الأربعاء 12 ماي الجاري، انتخاب محمد قشور، رئيسا لفرع "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" بمدينة الشاون بالإجماع.

وجاء انتخاب قشور، بعد أن قدم برنامج عمل لفرع الجمعية لمدة سنة محددا الاهداف التي يمكن الوصول إليها عن طريق خلق فروع في الجماعات القروية والقيادات والمراكز المحددة من اجل إعداد تقرير حقوقي يعتبر المدخل الاساسي وخريطة الطريق لعمل الفرع في الآجال المحددة.

شاون

وكان قشور، ناطقا رسميا باسم طلبة الإتحاد الإشتراكي بجامعة ظهر المهراز بفاس خلال فترة التسعينات، كما تحمل عدة مسؤوليات بالشبيبة الإتحادية وأجهزة حزب "الوردة"، إلى أن غادره ليلتحق بعد ذلك بالحزب العمالي حيث تحمل مسؤولية الكاتب الإقليمي لذات الحزب بالشاون سابقا.

وفي مؤتمر اندماج الحزب الإشتراكي والحزب العمالي عاد للعمل إلى جانب عبد الكريم الأمين العام لهذا الأخير.

قشور، هو عضو اللجنة الإدارية لحزب "الإتحاد الإشتراكي" حاليا، ويعتبر من بين الأطر الإتحادية الفاعلة من أجل إعادة بناء الحزب، كما أنه نائب أول لرئيس جماعة "فيفي" باقليم الشاون حيث حظي بثقة الناخبين للولاية الثانية.