كشف مصدر مطلع أن رئيس الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أصدر حكما بالبراءة في حق متهم بالقتل سبق أن أدين ب15 سنة سجنا نافذا.

ووفقا لما نقلته يومية "المساء" في عدد الخميس 12 ماي، فقد أشاد بهذا الحكم العديد من المتتبعين في القانون والمحامين نظرا لجرأة القاضي وشجاعته وضبطه لكل تفاصيل الملف، بعد أن تبين أن المتهم الذي قضى أزيد من ثلاث سنوات بالسجن بريء من تهمة الإيذاء العمد في حق زوجته، التي قيل إن زوجها هو من رماها من نافذة الشقة بالدار البيضاء، قبل أن يتبين أنه بريء، وأنها انتحرت من تلقاء نفسها.

وحسب المصدر نفسه، فليست هذه المرة الأولى التي يحكم فيها هذا القاضي بالبراءة في ملفات حساسة، إذ سبق له أن أصدر مثل هذا الحكم في قضايا أخرى صدرت فيها أحكام قضائية قاسية في المرحلة الابتدائية، ليتبين أن متهمين قضوا سنوات رهن الاعتقال الاحتياطي ظلما.