هكذا دافع “البيجيدي” عن قانون تشغيل القاصرين

8

في رده على الإنتقادات الكثيرة التي خلفها قانون تشغيل القاصرين والذي صادقت عليه لجنة الشؤون الإجتماعية يةم الإثنين 9 ماي، أكد حزب “العدالة والتنمية” أن القانون الجديد المتعلق بتشغيل القاصرات، يفرض على المشغلين توقيع عقد الشغل مع العمال المنزلين، لضمان وصون حقوقهم المادية والمعنوية، وذلك من خلال عقد تصدره السلطة التنفيذية بنص تنظيمي.

وبحسب ما أورد موقع “البيجيدي”، فإن العمال المنزليين لن يتقاضوا أقل من 1542 درهما في أجرتهم الشهرية، حيث نص المشروع الذي صادق عليه نواب لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب بالأغلبية، أول أمس، على أن أجرة العمال المنزليين، لا يجب أن تقل عن 60 في المائة من الحد الأدنى للأجر الذي يتقاضاه العمال في قطاعات الصناعة والتجارة والمهن الحرة، وهو ما يعادل حسابيا 1542 درهما صافية، دون احتساب المأكل والإقامة التي ستكون على حساب المشغّل، على اعتبار أن الحد الأدنى للأجور في هذه القطاعات هو تقريبا 2570 درهما.

وأضاف المصدر، أن العمال المنزليين سيحظون بالتسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (CNSS)، الذي سيتيحه لهم الحد الأدنى للأجر الذي فرضه مشروع القانون الجديد، مما سيمكن هؤلاء العمال من الحق في الاستفادة من التعويضات العائلية والتقاعد والتغطية الصحية. كما ستستفيد الخادمة الحامل من عطلة الأمومة مدفوعة الأجر، وراحة الرضاعة.

واشار ذات المصدر إلى أن المشروع مكن العمال المنزليين من الاستفادة من حقهم في العطل المدفوعة الأجر، وهي العطل السنوية وعطل الأعياد الدينية والوطنية، والعطلة الأسبوعية التي لا تقل عن 24 ساعة متصلة. كما سيستفيد العمال أيضا من حق التغيب المبرر قانونا والمأذون فيه، من قبيل الزواج، والوفاة، والختان..، طبقا لما ينص عليه هذا المشروع ومدونة الشغل في الموضوع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. lichi يقول

    Il ne suffit pas de promulguer des lois et prendre des décisions mais il faut veiller à ce qu’elles soient bien appliquées. Le gouvernement doit veiller à la bonne application de ces e lois sociales et contrôler tout le temps la bonne application par des inspections quotidiennes ou ou chaque semaine ,faire des enquêtes ,s’assurer du respect de ces lois par le contrôle continu,le suivi .La place normale et légale d’un enfant de 16 ans est l’école ou le centre de formation professionnelle où il apprend à lire et à écrire ,à se former, à développer ses compétences et devenir un citoyen utile qui jouit des mêmes droits que les autre issues de familles aisées ou de classe moyenne par respect aux droits de l’homme et de la dignité humaine Faire travailler un enfant à l’âge de 16 ans est un délit ,une atteinte aux droit de l’homme ,aux droits de l’enfant préisés dans la charte universelle des droits de l’homme et de l’enfant .enfant de 16 anspermanent

  2. jamal يقول

    un enfant ne doit pas travailler avant l’âge de 15ans au moins,mais il ne doit pas être exploité tte la journée au plus ça dépassera pas les 10h par jour et le travail en clandestin doit être sèvèrement puni,il faut qui ait des fonctionnaires qui contrôlent si ces gens sont bien traités,le syndicat doit être présent dans tous les conflits entre l’emploiyeur et l”ouvrier

  3. elmous يقول

    no es justo -16 anio

  4. Premier citoyen يقول

    ايها المنافقون ، يا باعة الوهم ، الدولة لم تستطع حتى حماية اليد العاملة في المصانع من بطش اربابها لتحمي المشتغلات في البيوت. مكانهن ، ايها الظلمة ، هو المدرسة . انكم تصنعون قطيعا يصلح للاستغلال و استهلاك موادكم التي تصنعونها . تتحدتون عن عقد الشغل ، عن الرخص و و و … تظنون انفسكم في السويد ؟ انسيتم قولة الخليفة ” متى اشتعبدتم الناس و قد و لدتهم امهاتهم احرارا ” ؟ اقسم انه لو بعث بينكم محمد مرة اخرى لانقلبتم عليه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.