دعت النقابة الوطنية للتعليم العالي، فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، الجديدة، إلى مشاركة كافة الأساتذة في الإضراب الوطني يوم الأربعاء 25 ماي الجاري، وحضور الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، وذلك في خطوة تصعيدية لمواكبة ملف الأستادين الموقوفين، المصطفى الريق الكاتب المحلي للنقابة وأحمد بلاطي عضو المكتب ذات المكتب.

كما دعت ذات النقابة في بيان لها توصل به "بديل.أنفو"، إلى تنظيم وقفتين احتجاجيتين محدودتين في الزمن خلال يوم الجمعة 13 ماي الجاري، من الساعة الثامنة إلى الساعة التاسعة صباحا، والثانية من الساعة الثانية بعد الزوال إلى الساعة الثالثة بعد الزوال لنفس اليوم، وقبلها حمل شارات التضامن مع الأستاذين الموقوفين ابتداء من يوم الخميس 12 ماي.

ومن بين الخطوات الاحتجاجية التي سطرها فرع النقابة المذكوة والمعلنة في بيانها : تنظيم إضراب محلي يومي الثلاثاء والأربعاء 17 و 18 ماي بحضور كافة الأساتذة في الوقفة الاحتجاجية في اليوم الأول ابتداء من الساعة الثامنة صباحا"، و"خوض إضراب محلي مصحوب بوقفة احتجاجية يوم الخميس 26 ماي ابتداء من الساعة الثامنة صباحا بالمركز، للإعلان عن الخطوات النضالية التصعيدية التي من شأنها أن تهدد مصير الموسم التكويني".

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أقدمت على توقيف الأستاذين المذكورين وأستاذ ثالث بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدار البيضاء، بتهم تحريض الأساتذة المتدربين وخلق أجواء مشحونة دخل المراكز.