على غرار ما فعله المغرب مع فرنسا خلال السنة الماضية، وقعت الجارة الشرقية الجزائر اتفاقية قضائية مع فرنسا من أجل حماية مسؤوليها من الملاحقات القضائية أمام المحاكم الفرنسية.

ووفقا لما نشرته صحيفة "لوفيغارو"، فإن هذه الإتفاقية تقوم بموجبها حكومة باريس بإخبار نظيرتها الجزائرية بالدعاوى القضائية التي يتم تقديمها أمام المحاكم الفرنسية ضد مسؤولين جزائريين بتهم شتى وبالخصوص خروقات حقوق الإنسان والاختلاسات.

وبحسب ما أكده موقع "رأي اليوم"، فإن الجزائر تهدف من الاتفاقية إلى تحصين مسؤوليها من قيام مواطنين جزائريين بملاحقة مسؤولين جزائريين بتهم خرق حقوق الإنسان وتهم سياسية ومالية.

وذكر المصدر ذاته أن الجزائر استوحت نص هذه الاتفاقية من تلك التي وقعت عليها حكومتا الرباط وباريس خلال بداية الصيف الماضي، مضيفا نفس المصدر أنه سبق لجزائريين رفع دعاوى قضائية أمام المحاكم الفرنسية، ومنها دعوى ضد وزير الدفاع السابق خالد نزار بسبب خروقات العشرية السوداء خلال التسعينات عندما اندلعت حرب أهلية بين النظام والمسلحين الإسلاميين.