أعلن الوكيل العام بمحكة الاستئناف بأكادير، اليوم الثلاثاء (11ماي)، حفظ قضية وفاة المعطل المسمى قيد حياته ابراهيم صيكا، "لانعدام العنصر الجرمي، بعدما لم تثبت مجموع الأبحاث والتحريات والاستماعات التي تم إنجازها تعرض صيكا لأي عنف واعتداء".

وأفاد الوكيل العام في بيان له، أن "عائلة الهالك والدفاع الذي ينوب عنه قد توصلوا بقرار حفظ القضية، بعدما استجابت النيابة العامة لطلب العائلة الذي يرمي لإجراء تشريح طبي ثانٍ، إذ انتدبت لجنة طبية مكونة من ثلاثة أطباء متخصصين من معهد الطب الشرعي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء".

واشار البيان إلى أن اللجنة الطبية المذكورة، قد خلصت في تقريرها، إلى كون الوفاة ناتجة عن تعفن، عكس ما تلوح له عائلة الهالك صيكا، والذي يشتبهون في موته جراء الاعتداء واستعمال العنف.