أطلقت وزارة الصحة عملية خاصة لتعزيز التغطية الصحية لفائدة المناطق المتضررة من التساقطات المطرية الأخيرة، تستهدف خمسة أقاليم هي خنيفرة وشيشاوة والحوز وورزازات وتارودانت، وذلك ابتداء من أمس الإثنين وإلى غاية 31 ماي الجاري.

وأوضح بلاغ للوزارة، اليوم الثلاثاء(10ماي)، أنه تم إطلاق هذه العملية، على إثر التساقطات المطرية التي شهدتها بعض المناطق بالمملكة خلال الأسبوع الماضي (يومي رابع وخامس ماي 2016)، وتبعا للمجهودات التي قامت بها وزارة الصحة في المرحلة الاستعجالية من أجل ضمان التكفل الطبي بالساكنة المتضررة من خلال تعبئة وسائل نقل الحالات المستعجلة وخاصة عبر المروحيات في المناطق النائية والتكفل الطبي بالحالات المرصودة، وبتعليمات من وزير الصحة.

وأضاف البلاغ، أن هذه العملية الخاصة تنبني على استراتيجية التغطية الصحية المتنقلة عبر الوحدات الطبية المتنقلة والقوافل الطبية المتخصصة، مع التكفل الطبي بالحالات على مستوى المراكز الاستشفائية المرجعية وعددها 11 (مستشفيات إقليمية وجهوية و جامعية).