أظهر شريط فيديو الظروف "القاسية" التي يعيشها عمال أحد المناجم، بمعتصمهم على عمق 650 متر تحت سطح الأرض.

وبحسب ذات الشريط الذي تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، فإن هؤلاء العمال يعتصمون منذ أيام بأحد المناجم في ظروف مزرية وقاسية حيت يفترشون الورق المقوى (الكارطون) ويعيشون على الخبز والزيت والشاي، وذلك احتجاجا على عدم استجابة الشركة المعنية (توسيت) لمطالبهم.

يشار إلى أن هؤلاء العمال المنجميين قد دخلوا في احتجاجات غير مسبوقة، وذلك بخوض اعتصام مفتوح بمعية عائلاتهم وذويهم وبعض المتعاطفين معهم، داخل منجمي سيدي حماد وإيغرم أوسار بالمركب المنجمي جبل عوام بجماعة الحمام، بنواحي مدينة خنيفرة.

ومن بين أسباب لجوئهم إلى هذا الشكل الإحتجاجي، تعرض بعض العمال للطرد التعسفي، فضلا عن هضم الحقوق الشغلية للعاملين و عدم احترام الشركة المعنية للقوانين الجاري بها العمل في ما يتعلق بالمناجم.