أدان القضاء الألماني، اليوم الثلاثاء(10ماي)، مغربي حاصل على جنسية البلاد، بخمس سنوات سجنا نافدا، بسبب انتمائه لجبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وبحسب ما أفاد موقع "منارة" فان الأمر يتعلق بشاب مغربي، 29 سنة، كان قد رحل في يوليوز 2013، رفقة زوجتين له وستة من أبنائه إلى سوريا، حيث التحق بجبهة النصرة في البلد الممزق بالحرب.

واضاف المصدر، أن صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية نقلت عن بلاغ ألماني أن المعتقل كان سافر بداية رفقة زوجته الأولى بمعيّة أربعة من أبنائه غير أن زوجته الثانية وهي ألمانية اعتنقت الإسلام لحقت به رفقة اثنين من أبنائه.

وأشار المصدر إلى أن نفس المصدر أوضح أن الزوجة الأولى هي التي جندت الزوجة الثانية عبر "فايسبوك"، وهي التي لحقت بهم في 2014، قبل أن تعود من جديد رفقة ولديها إلى ألمانيا في نفس العام.