كشفت وثائق بنما أن ملك العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز قد قام بتمويل الحملة الانتخابية لزعيم اليمين الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ووفقا لما أورده موقع "ألف بوست"، فقد أكد زعيم حزب العمال وعضو البرلمان في إسرائيل، إسحاق هيرزوغ الاثنين من الأسبوع الماضي أن الملك سلمان وضع السنة الماضية 80 مليون دولار في حساب في شركة لجزر العذراء البريطانية لمواطن إسرائيلي بهدف تمويل الحملة الانتخابية لنتنياهو"، حيث اعتمد زعيم حزب العمال على وثائق بنما التي سربها ائتلاف الصحفيين الدوليين من أجل التحقيق.

وذكر المصدر ذاته أنه قد يفتح قضاة إسرائيليون تحقيقا في تمويل السعودية للحملة الانتخابية لنتنياهو، الأمر الذي قد يؤدي الى إقالته وقد يمتد التحقيق الى السعودية.

ولم يعلق القصر الملكي السعودي عل هذه الأخبار التي اهتمت بها معظم وسائل الاعلام العالمية، والتي تأتي في سياق التقارب الحاصل بين السعودية وإسرائيل، حيث بدأ أمراء من السعودية مثل الوليد بن طلال والأمير تركي في مغازلة إسرائيل لمواجهة إيران والمناداة من أجل تحالف معها في الشرق الأوسط.