أظهر شريط فيديو تناقله نشطاء عبر الصفحات الإجتماعية، مواطنا مغربيا يعمل خضّارا، تجرد من ملابسه مهددا بذبح نفسه بواسطة مدية أمام أعين السلطات.

وبحسب الفيديو، فقد تجمهر عدد من المواطنين خلال حملة لتحرير الملك العمومي التي تباشرها سلطات مدينة الدشيرة الجهادية، (تجمهروا) حول خضّار تعرى بشكل شبه كامل قبل أن يستل مدية ويهدد بذبح نفس.

وبحسب المصدر، فقد تدخل أحد عناصر القوات المساعدة الذي ناداه باسمه وحاول ثنيه عن إيذاء نفسه بواسطة السلاح الأبيض، كما تدخل عدد من المواطنين لنفس الغرض.

وشهدت العلاقة بين السلطات والباعة المتجولين و"الفراشة" توترا كبيرا في الآونة الأخيرة خلال حملات تحرير الملك العمومي، حيث تم تسجيل عدة حالات هدد خلالها الباعة بالإنتحار كشكل احتجاجي، كما حصل مع المواطنة "مي فتيحة" التي أضرمت النار في جسدها احتجاجا على "حكرة" قائد وأعوان سلطة.