قالت النيابة العامة في ألمانيا إن قتيلا سقط وأصيب ثلاثة آخرون بجروح عندما هاجم مسلح بسكين ركابا بمحطة قطارات في منطقة ميونيخ بجنوب ألمانيا في ساعة مبكرة اليوم الثلاثاء. وقالت إن الهجوم دافعه "إسلامي مبدئيا".

وذكرت إذاعة (بايرشر روندفونك) أن الشرطة تتحرى صحة أقوال شهود ذكروا أن المسلح كان يهتف "الله أكبر" أثناء الهجوم. لكن الشرطة اكتفت بالقول ردا على سؤال لوكالة فرانس برس إنها تدقق في دافع "سياسي".

وصرح الناطق باسم شرطة بافاريا العليا أن "الدافع السياسي ليس مستبعدا بالتأكيد". وأضاف أن المهاجم "شاب" أوقف و"لا يبدي تعاونا كبيرا".

ووقع الهجوم في الساعة الخامسة (3,00 ت غ) من الثلاثاء في محطة غرافينغ المدينة الصغيرة الواقعة في جنوب غرب ميونيخ عاصمة بافاريا.

وقال الناطق باسم الشرطة إن الرجل "قام بطعن الناس حوله".

وأشارت وسائل إعلام ألمانية إلى أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم وأن الضحايا كلهم رجال. ولم تتعرض ألمانيا -التي تقوم بدور داعم في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية- لهجوم كبير من جانب إسلاميين متشددين على غرار ما وقع في فرنسا وبلجيكا.