تعليقا على تكريم وزير العدل والفنانة سعيدة شرف قال النقيب حسن وهبي، الرئيس السابق لـ"جمعية هيئات المحامين في المغرب": توقعنا التراجع لكن لم نتوقع الخذلان، مؤكدا النقيب على أنه قاطع المؤتمر " لأسباب عديدة أهمها تكريم الرميد" بحسبه.

وعن رغبة أقديم في تجديد ولاية الرميد للمرة الثانية على رأس وزارة العدل، قال وهبي في اتصال هاتفي مع موقع "بديل": "هذا تصريح سياسي مجاني لأن الجمعية هي هيئة مهنية، حقوقية، حرة ومستقلة، ينضوي تحت لوائها مختلف الطيف السياسي المغربي".

وعندما سأله الموقع عما اذا كان النقيب أقديم يعبر عن موقف سياسي رد وهبي: من حق السيد الرئيس أن يدافع عن اختيار حزبه إذا كان هذا هو رأي الحزب الاشتراكي الموحد الذي ينتمي اليه، لكنه هنا يتحدث بقبعته الحقوقية كرئيس لجمعية مهنية حقوقية مستقلة تمثل مختلف المشارب السياسية في البلاد".

يذكر أن وهبي كان أحد أعضاء اللجنة العليا "لإصلاح منظومة العدالة" وهو الوحيد الذي لم يحضر توشيحه ن طرف الملك بصفته عضوا باللجنة المذكورة، كما رفض التعويض المالي عن مهامه داخل اللجنة.