الهيني: تصريح رئيس الحكومة فيه تحقير وتبخيس لمنتوج “داسيا” ويمكن أن يترتب عنه المسؤولية الإدارية للدولة

40
طباعة
قال قاضي الرأي المعزول المستشار محمد الهيني، ” إن تصريح رئيس الحكومة بخصوص منتوج سيارات التابع داسيا لشركة رونو يمكن أن يثير المسؤولية الإدارية للدولة أمام القضاء الإداري بشان الخطأ في تحقير وتبخيس منتوجات الشركة والحط من شأنها وتفضيل شركة منافسة لما يمكن أن يرتب عنها من ضرر على سمعتها وعلى رواج منتوجاتها وخدماتها وتقليص زبنائها والمس بهم وإحداث خلل اقتصادي ومالي للشركة”.

وأشار الهيني في حديث لـ”بديل.أنفو”، “أن ذلك يمكن أن يثير دعوى المسؤولية الشخصية عن الخطأ الشخصي لرئيس الحكومة”، معتبرا ” أن الحكامة الجيدة للمرفق العمومي تقتضي احترام القانون والمساواة بين الاشخاص المعنوية والطبيعية والابتعاد عن كل ما يثير مسؤولية الإدارة عن أعمالها أو قراراتها”.

وأوضح الهيني ” أن ذلك يترتب عنه تحميل مالية الدولة أداء تعويضات من المال العام كان يمكن تجنبها بقليل من الحكمة والعقلانية في التعاطي مع الشأن العام واحترام القانون وسمعة الشركات الفاعلة اقتصاديا واجتماعيا، وأن سمعة البلاد التي تتضرر من مثل هذه التصريحات المجانبة للصواب والتي لا تصدر عن رجال الدولة المعروف عنه قلة الكلام وكثرة العمل”.

وكانت تصريحات رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بخصوص أنواع السيارات المخصصة لوزرائه، قد أثارت ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إسخفافه بـ”داسيا” وتمجيده لـ”الميرسديس”، حيث عبر كثير من النشطاء بطريقة متباينة عن تلك التصريحات، التي اعتبرها الكثيرون “غير مسؤولة”، مشيرين إلى أن رئيس الحكومة، بتصريحاته تلك، قد أساء إلى صديق وشريك إقتصادي بالمملكة وهو شركة “رونو” التي تعد “داسيا” أحد منتجاتها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. jamal يقول

    sans parler des répercutions de ce qu’il a dit ,un niveau vraiment bas dans les pays avancés on considère la voiture un moyen de déplacement ni plus ni moins il y a des gens bien placés qui ont de vieilles voitures et il y a même ceux qui y vont à bicyclette mais ils travaillent durement leur pays sans se soucier des privilèges que les nôtres mettent en condition sans qu’ils réalisent un grand profit à cet état

  2. عبد الإله الخضري يقول

    الأستاذ الهيني، تحية تقدير واحترام لك ولطاقم موقع بديل…
    أود أخي الفاضل أن أثير أمامك ملاحظة بشأن الموضوع، من الناحية الاقتصادية، منتوج السيارة يدخل ضمن نطاق المنتوجات التي تختلف باختلاف النوع (marque) والصنف (gamme)، فإذا كنا نتخدث عن صنف داسيا من نوع رونو، فهي من الصنف الاقتصادي، في حين كل أصناف نوع الميرسيديس، لا تدخل ضمن نطاق السيارة الاقتصادية،
    وبالتالي كان المعني خطابه بالنقد من الموضوعي مساءلته لو تهكم عن سيارة رونو مقارنة مع سيارة الميرسيديس، لأن الرنو لديها صنف فاخر ومتوسط مثلها مثل الميرسيديس، وبالتالي، الحديث عن سيارة داسيا مقارنة مع أي صنف من أصناف سيارة الميرسيديس لا ينطوي على مسؤولية قانونية، لأن الفرق بديهي، وتحصيل حاصل، فداسيا جديدة حققت مبيعات كبيرة في الدول النامية لأنها في متناول ذوي الدخل المتوسط والضعيف، في حين، يعاني المغرب من ضغط سيارات الميرسيديس القديمة، لأنها رخيصة وقوية، ، لكنها أكثر تولث…
    والحقيقة، من وجهة نظري كمتخصص في المجال الاقتصادي، أن المغرب سيؤدي ثمنا باهضا لسياسته، المتمثلة في تشجيع تصنيع السيارات محليا، إذا ما لم يستطع تحفيز المصانع على توجيه منتوجاتها نحو الخارج، ورغم ذلك فسيظل الاعتماد على السوق الداخلية طبيعي من ناحية منطق الفعل الاقتصادي (بين الانتاج والاستهلاك) وسيؤدي إلى خنق السوق المحلية، ويساهم في ذلك حدة التنافس لتخفيض الأتمان، مما سيزيد من اختناق الطرق، غير القادرة على استيعاب هذا الكم الهائل من السيارات، لا على مستوى حجم الطرق ولا على مستوى جودتها، فلا يمكن مقارنتنا مع الصين أو الهند، التي تتمتع بسوق استهلاكية تفوق المليار، أضف إلى ذلك أن السيارات الاقتصادية ضعيفة الجودة من حيث مكونات إطاراتها لدرجة الهشاشة، وهو ما يجعل حدة الاصطدام خطير، يؤدي ثمنه السائق ومن معه، خلافا لسيارات الميرسيديس، التي تتمتع بإطارات حديددية (وليست قصديرية)…
    شكرا على قبول الملاحظة…

  3. Latif يقول

    إن هذا الوزير الأول (و ليس رئيس مجلس الحكومة لانهاية تنازل عن كل الاختصاصات التي تقولها له هاته الصفة، للملك) قد تناسى أن رئيسا دولة عظمى مثل فرنسا ، الراحل فرنسوا ميتران كان يستقل في تنقلاته الرسمية ، حتى خارج فرنسا، سيارة من نوع رونو V6 و ذالك قصد تشجيع المنتوج الصناعي لبلده. في حين المعتوه بنكيران يعمل على الحط من المنتوجات المغربية. و المقالة توفقت في التداعيات الوخيمة التي سيترتب لا محالة عن التصريحات اللامسؤولة لهاذا “المسؤول” الارعن الذي لم يسبق للمغرب أن عرف مثيلا له. و لا غرابة في ذلك فقد وصل إلى السلطة بمحض الصدفة المتولدة عن التداعيات اغير متوقعة للربيع العربي. و لا ننسى انه تسبب في
    أزمة دبلماسية حادة مع مصر.

  4. الصديق يقول

    إنسان لا يزن كلامه، يتحدث و كأنه مع زملائه في المقهى لا يسمعه غيرهم، ناسيا أنه مسئول عما ينبس به بصفته وزيرا أولا.

  5. izm n izmawn يقول

    hadik ghir renault
    les amazighs (bnadm) sont touchés profondémment par les propos de ssi benkirane
    et alors nous voterons pour un président AMAZIGH
    pour notre dignité et pour le poids de tamazight dans les questions nationales tel l’intégrité territoriale du royaume chérifien uni de tanger à lagouira

  6. كاره الظلاميين يقول

    هذا يدل على ان شرذمة الظلاميين ليس لها ذرة من الوطنية ويظهر ذلك جليا في سياساتهم وقراراتهم لان ولاءهم ليس للوطن بل لاسيادهم اخوان الشياطين

  7. Premier citoyen يقول

    يا أستاذ الهيني ، لمن تقرأ زابورك ؟ ما قلته يطبق عندما يكون رئيس الحكومة شخصا مسؤولا فعلا و قولا . أما إذا كان عندك شخص كهذا ” جيب يافم أو قول ” ، فلا تستغرب . ثم حتى إذا سلمنا جدلا أن شركة داسيا تقدمت بدعوى ضده و كان الحكم لصالحها ، هل سيؤديه من جيبه ؟ مادام كل شيء على حساب المال لهلا يقلب. أقسم أننا أصبحنا نكتة بين الشعوب بفضل هذه المصيبة لي تسلطات علينا .

  8. يونس يقول

    والغريب أنهم قبل أن يلجوا السلطة لم يكونوا يعرفوا لا ” داسيا ” ولا ” الميرسيديس ,,,قسبحان مغير الأحوال…

  9. Houcine ouali يقول

    J’ai eu mal au coeur d’entendre benkirane rediculiser dacia car je possede une dacia duster.je veux lancer un appel aux proprietaires de dacia de creer une association si vous pouvez m’aider

  10. المشخنداعي يقول

    – قبل البارحة : الولايات المتحدة(أوبما باباه)
    – البارحة : كولومبيا (بلد العصابات)
    – اليوم : فرنسا (سيارات قشاوش عيشورا)
    – غدا : الموزبيق
    – بعد غد : الإتحاد السوفياتي(روسيا سابقا المفعفعة)
    – بعد بعد غد : ستكتمل دورة كاملة على الكرة الأرضية
    – ستعاد الدورة على الكرة الأرضية عدة مرات…

  11. مواطن يقول

    هههه بان ليك غير تصريح رئيس الحكومة على داسيا ما بان ليك علا التحريض على رجال السلطة. كدويو عا فالخاويات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.