في الشريط أسفله قصة فريدة لمواطن مغربي يتهم فيها رجال أعمال بتزوير امضائه لمصادرة علامة تجارية تخصه، مؤكدا على ان علامة "لوسرا" تخصه وتعود لملكيته بمقتضى  عقد رسمي.

ويوجه المواطن انتقادات مثيرة للمحكمة، كاشفا عن قرارات غريبة صدرت في حقه.
يشار إلى أن جميع محاولات الوصول إلى الرواية الأخرى باءت بالفشل ويبقى الموقع مفتوحا في وجه الطرف الآخر للإدلاء برأيه.