جثامين مواطنين مغاربة تُدفن في قبور مشتركة بمطرح للنفايات

8

عادت أزمة المقابر بمدينة سلا إلى الواجهة بعد أن فجر مستشار جماعي فضيحة دفن جثامين عدد من المواطنين في مطرح للنفايات قرب مقبرة سيدي الضاوي بمقاطعة احصين.

ونقلت يومية “المساء” عن المستشار ذاته في دورة المجلس الجماعي لمدينة سلا، قوله إن أزمة المقابر جعلت السكان يحفرون وسط القمامة لإعداد مكان لدفن ذويهم.

وأضاف المستشار وفقا لما نقلته اليومية في عدد الإثنين 9 ماي، أن مواطنين ينبشون القبور القديمة ويتخلصون من الرفات لإعداد قبور مشتركة تضم جثتين عوض واحدة بسبب امتلاء جميع مقابر المدينة باستثناء مقبرة سيدي بلعباس، التي تمت توسعتها بعد طرد الأموات القدامى.

ووصف عضو المجلس الجماعي ما يحدث بأنه يشكل عارا على المنتخبين ومسؤولي المدينة، مشيرا الى أن تقريرا في الموضوع رفع الى عامل المدينة.

وحذر المتحدث ذاته من أن أزمة المقابر التي استمرت منذ سنة 2003 وصلت ذروتها، مبرزا أن سكان المدينة لم يعد باستطاعتهم إيجاد مقابر شاغرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. ardib يقول

    wallah il had chi haram , une commune incapable de procurer un terrain pour enterrer les morts de sa cité , alors que la spéculation bat son plein pour construire des immeuble à 10000 et 11000 dh le m2 …mounkar ama baadahou mounkar

  2. كاره الظلاميين يقول

    الي المشرفين على موقع بديل المحترمين:
    انكم تسيئون كثيرا لزوار موقعكم عندما لا تنشرون تعليقاتهم او تتأخرون كثيرا في نشرها اذ يتعدى التأخير أحيانا أكثر من 24 ساعة
    وهذا يؤثر على الجانب التفاعلي الذي تتمتع به مثل هذه المواقع مع العلم ان بعضها لا يعرف هذا التأخير في النشر
    نتمنى أن يكون هناك توضيح في هذا الشأن وستجدون في زوار ومحبي الموقع كامل التفهم والعذر
    أتمنى لكم التوفيق ومزيدا من العطاء والتألق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.