أعلنت السلطات الجزائرية العثور على أكبر مخبأ للأسلحة يعود لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ويحتوي على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة في منطقة وادي سوف جنوب الجزائر.

وذكرت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان، السبت(7 ماي)، أن المخبأ الذي عثر عليه في منطقة بئر الذر بمحافظة وادي سوف يضم 131 قطعة سلاح حربي، وثلاثة مدافع هاون و11 قاذف صواريخ من نوع "أر بي جي 7" و"أر بي جي 5" وكمية من الصواعق الكهربائية و117 رشاشا من نوع كلاشنيكوف.

وأضافت الوزارة، أنه تم العثور في هذا المخبأ على كمية ضخمة من الذخائر المختلفة تضم 70 قذيفة هاون و 68 قنبلة يدوية دفاعية وهجومية و127 قذيفة وأربعة أحزمة ناسفة وستة ألغام مضادة للدبابات و14 جهاز اتصال.

ولفت البيان إلى أن هذه العملية تعد استمرارا لعملية تمشيط تنفذها قوات الجيش، منذ شهر مارس/آذار الماضي، تمكنت خلالها من القضاء على 14 إرهابيا.

وأشار البيان إلى أن هذه العملية تؤكد من جديد إصرار وعزيمة القوات الجزائرية وأجهزة الأمن على إحباط أية محاولة لاختراق الحدود والمساس بسلامة التراب الجزائري.