قال صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إنه لم يكن متحمسا لدخول الحكومة الحالية في نسختها الثانية.

واستدرك مزوار بالقول -خلال المؤتمر الإستثنائي لحزبه المنعقد ببوزنيقة اليوم السبت 7ماي- "أهنئ الإخوة والأخوات على هذا القرار الذي كان صائبا، لأن الظرفية التي نعيشها تؤكد ذلك"، مشيرا إلى أن مشاركة حزبهم في الحكومة ساهم في استقرارها وأعطى نفسا جديدا وسمح لها بالقيام بالإصلاحات التي التزمت بها".

وصوت المؤتمر الإستتنائي لحزب "التجمع الوطني للأحرار"، بالإجماع على تأجيل مؤتمر الحزب والاحتفاظ بمزوار رئيسا للتجمعين.

وأكد مزوار في كلمة له بالمؤتمر أنه "تم إعطاء الصلاحيات لكل الهياكل واللجان لتستمر في عملها إلى غاية إنعقاد المؤتمر العادي"، مطالبا بـ"التماسك الداخلي والتعبة المستمرة والإرادة والعزيمة والعمل المستمر"، مضيفا، "نحن قادرون على تحقيق نتائج جد مشرفة".

وكان حزب "التجمع الوطني للأحرار" قد عقد مؤتمره الإستثنائي صباح يوم السبت 7 ماي الجاري للتصويت على نقطة وحيدة تتعلق بالتمديد لولاية مزوار وتأجيل المؤتمر العادي.