مزوار: جهات تحاول توسيع نظرية “الفوضى الخلاقة” لإضعاف المغرب

25

قال وزير الخارجية، صلاح الدين مزوار، إن “هناك جهات دولية تتدخل لاستغلال القضية الوطنية لتحقيق رهان جيو-استراتيجي(..)،فالبعض يريد إضعاف المغرب، والبعض الآخر يحاول توسيع نظرية الفوضى الخلاقة”.

وأضاف مزوار في المؤتمر الاستثنائي لحزب “التجمع الوطني للأحرار”، اليوم السبت (7 ماي)، ببوزنيقة، “أن من يسعون لهذه الخطوة، لم يستسيغون بعد أن المغرب صار له وزنه وكلمة في المنطقة”.

وأوضح مزوار، أن “هناك مخططا لتقسيم الدول لإضعافها”، مشيرا إلى أنه “في القرن الماضي كان قرن الاستعمار أما هذا القرن فهو قرن تقسيم الدول..”، مضيفا أن”أكبر تحد لنا هو أن نتصدى لكل المحاولات اليائسة للاستحواذ على المغرب وتفكيك وحدته وتقسيمه جغرافيا”.

وتابع مزوار في نفس السياق، قائلا: “بعد زعزعة المشرق العربي ها هم يستهدفون غربه..لكن تم إفشال المخطط في جزئه الأول في مقررات مجلس الأمن، ويجب أن نبقى موحدين للدفاع عن وحدتنا الترابية لأننا أصحاب حق..والمؤامرات لن تغير مسارنا للبناء والتقدم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. أمازيغي يقول

    على من تكذب يا كذاب ، المتآمرون على المغرب هم اللصوص أمثالك الذين يستهدفون القدرة الشرائية للمجتمع المغربي ،و يعملون على تجهيله و تفقيره و زرع اليأس في قلوب شبابه ،أمثالك الذين ينهبون خيرات المغرب منذ زمن بعيد هم من سيدفعون هذا الوطن الجريح الى الانزلاق لما لا يحمد عقباه ،الحكام يعملون على التماسك للاجتماعي و أنتم تعملون على التفكك ،تمارسون ضغطا رهيبا على المجتمع و تريدونه أن يشكركم على ذلك ،وجهك لا يستحيي ،فقدت المصداقية كليا يا كذاب
    نظربة المؤامرة التي ترددونها لا تزيدكم الا ذلا و خزيا و عارا أيها المنافقون الدجالون

  2. مرروكي يقول

    أولا نحن مراكشيون نوميديون، ولسنا مغرب عالمك ال”عربي” ولا تستطيعون يا دكاكين حزبية أن تتحدثوا عن ال”جهات”التي تنهب ثروات شعبنا لأنها هي التي صنعتكم، تبا لكل النعامسدية الجبناء

  3. colonel ababou يقول

    Tu n’as aucune valeur, ma katehchamche, chowahti belmaghrib chefti kifach darlik Sidekom Bankimon, maandek wjah….maintenant tu essaye de fabriquer de fausses infos, tu n’as aucune crédibilité, garde tes mensonges chez toi

  4. Kurt Bernstein يقول

    يا مَزوارْ؛ أنْت تعْرِفُ أنَّ ماتُعَلِّلُ بِهِ لَيْسَ إلا كَذِباً مَحْظاً وَخاماًّ. مَعَ سوءِ المَصارِ اللذي دُبِّرَ قَبْلَ سِنينْ وَ سِنينْ ضِذَ المَغارِبة مِنْ طَرَفِ أمْثالِكَ بِمنْعِهِمْ مِنَ التَّعْليمْ وَ العَدالةِ وَالعَدْلِ وَ الصِّحَّةِ. فَكُلَّما أراد المغارِبة حَقًا أوْ حُرِّيةً ما، يتسارَعُ أمْتالُكِ لإقْناعِنا بِأنَّ القَليلَ مِنْ ما نُطالِبُ بِه لَيْسَ إلا مُآمَرَةً مُدَبَّرَةً مِنْ طَرَفِ أعْداءٍ ما (بدونِ أنْ يتَجرَّء ولوْ واحِدُُ مِنْكُمْ أنْ يُصَدِّقَ عَليْنا بِذَليلٍ ما عنْ مَنْهُمْ أعْداؤُنا). وَمَعَ الجهْلِ اللذي بَرْمَجَهُ أمْثالُكَ ضِذَ المَغارِبة، فَإنَّ تَشَيْطُنَكَ سَيَنْجَحُ، حَتى تَتَمَكَّنَ أنت وَ أَمْثالُكَ مِنْ سَفكِ دَمِ وَ أَرْواحِ المَغارِبة إلا ما لا نِهاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.