هددت “التنسيقية الوطنية لطلبة سلك الماستر الممنوحين والمجمدة منحهم” بخوض اعتصام مفتوح أمام وزارة التعليم العالي والبرلمان، إذا لم يتم صرف منحهم التي تم “تجميدها بدون سند قانوني”.

وأكدت التنسيقية في بيان لها توصل به "بديل"، تشبثها بمطلبها في الصرف الفوري لمنح طلبة سلك الماستر، محملة وزير التعليم العالي لحسن الداودي، “مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع”.

وأشار البيان ذاته إلى أن التنسيقية "أجرت جولات حوار ماراثونية مع مستشارين ومسؤولين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، كما أجرى منسقو الطلبة، بداية هذا الأسبوع، حوارا مع وزير التعليم العالي لحسن الداودي”.

وأوضح المصدر ذاته أن "الحوار مع الداودي جاء بعد وقفة احتجاجية نظمها الطلبة، بعد أن حاول الوزير التملص من مسؤوليته في تجميد المنح مبررا موقفه بأن مشكل المنحة من اختصاص وزارة الداخلية، دون أن يخلص إلى حل في صرف منح الطلبة، والتي تعتبر محفزا أساسيا للرقي بالبحث العلمي وتحصيل المعرفة”.