الفيضانات تقتل ستة أشخاص بتارودانت وورزازات

39
طباعة
أفادت وزارة الداخلية بأن الأمطار الغزيرة التي عرفها إقليما تارودانت وورزازات، يومي 4 و 5 ماي الجاري ، أدت إلى حدوث فيضانات نجم عنها وفاة 6 أشخاص (4 بإقليم تارودانت و 2 بإقليم ورزازات) فيما يعد اثنان آخران في عداد المفقودين (1 بإقليم تارودانت و 1 بإقليم ورزازات) .

وأوضحت الوزارة ضمن بيان لها أنه بإقليم تارودانت، لقي أربعة أشخاص، من أسرة واحدة، حتفهم بعد أن جرف وادي أوغري ، أول أمس الأربعاء، منزلهم بدوار أوغري دائرة أولاد برحيل، فيما تعتبر سيدة في عداد المفقودين بعد أن جرف واد ازكروز، خلال اليوم نفسه ، السيارة الخفيفة التي كانت على متنها، على مستوى جماعة إكيدي دائرة تالوين.

وأضاف المصدر ذاته أنه بإقليم ورزازات ، توفيت سيدة ، أول أمس الأربعاء، بعد أن غمرت مياه وأوحال الفيضانات منزلها بدوار تسمرت بجماعة غسات . كما لقي شخص مصرعه أمس الخميس بعد أن غامر رفقة شخص آخر لازال مفقودا، بعبور وادي دادس على مستوى دوار أسكا، قيادة سكورة.

وأشارت الوزارة إلى أن السلطات المحلية كانت قد اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية وقامت بإخبار ساكنة المناطق المعرضة لأضرار محتملة قد يتسبب فيها سوء الأحوال الجوية، على إثر النشرة الإنذارية التي بثتها مديرية الأرصاد الجوية الوطنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الهاشمي يقول

    شي فلقصور و شي فلقبور
    كولو صراحة كونوا رجال غي ماتخافوش
    راه تلتها لموت
    كلشي مغشوش لا بنية لا بناية…

  2. jebala يقول

    Comme d habitude les responsable sont absent .Le maximum c avertir les paysan ou est l evacuation. …je pense que tous les marocaines ont vu le feu qui a ravage une ville au canada Durant 6 jours et peut etre plus et comment ont reussi a evacuer 90000 personne 0 victimes je suis habitant de cette ville et temoin d extraordinar travail et solidarity et la presence des responsable s c in croyable j invite les Jeune de regarder fort mcmurray under fire
    Comme d habitude l ambassador et les consuls sont pas la aucun sou tien au moins un coup de fil a l association des marocaines pour supporter morale ment ces citoyens .j invite si Hamid d ecrire un article pour r appeler cette mere (maroc) qui oublie ses enfants .Et qui pense seulement au transfer de devise.
    Avec mes sentiment d am our a tous les marocaines

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.