رحب رئيس مقاطعة فاس سايس عن حزب "المصباح"، محمد الراضي السلاوني، بقرار قبول إستقالته من الحزب، بعد الطلب التي كان قد وجهه للامانة العامة من أجل ذلك الغرض.

وعبر السلاوني عن ارتياحه لقرار الأمانة العامة، حيث كتب على صفحته بموقع "الفايسبوك"، "على إثر قبول اﻷمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لطلب استقالتي من الحزب أعبر لكل اﻷحباب  اﻷصحاب عن ترحيبي بالقرار وعن ارتياحي من أعباء السياسة، راجيا من الله أن يديم علينا نعمة اﻹستقامة و اﻷخلاق الفاضلة ما حيينا".

وكان ثمانية أعضاء بمقاطعة سايس، من بينهم رئيس المقاطعة، ينتمون لحزب "المصباح"، قد قدموا، قبل أيام، إستقالة جماعية من حزب "العدالة والتنمية".

وكان الأعضاء المتسقلون قد برروا قرارهم بما وصفوه بـ"الإصرار على استهداف مؤسساتنا والعبث بأنظمتنا وقوانيننا وأضحت فضاءات الاشتغال بعيدة كل البعد عن منطلقات حزبنا وأوراقه المنظمة ومناخ الإشتغال محفوف بمحاذير العمل السياسي حيث تصيد العثرات والبحث عن العورات وملاحقة الزلات".

مصباح