أكد مصدر مطلع لموقع "بديل"، أن العديد من النقباء والرؤساء السابقين، قاطعوا المؤتمر التاسع والعشرين  لـ"جمعية هيئات المحامين بالمغرب"، المنعقد بقصر بالجديدة في الفترة الممتدة ما بين الخامس والسابع من ماي الجاري، وذلك بعد أن بلغ إلى علمهم أن وزير العدل والحريات مصطفى الرميد سيجري تكريمه خلال حفل الإفتتاح مساء اليوم الخميس.

وذكر المصدر ذاته، أن من بين المقاطعين كل من النقباء السابقين عبد السلام البقيوي، وحسن وهبي وامبارك الطيب الساسي، فضلا عن عدد من أعضاء المكتب السابق  لـ"جمعية هيئات المحامين بالمغرب"، أبرزهم بوبكر بورمضان والحبيب الطالبي.

وأضاف المصدر، أن الرئيس السابق لمعهد حقوق الإنسان لجمعية هيئات المحامين بالمغرب عبد الحق عزيزي، هو أيضا من ضمن المقاطعين لهذا المؤتمر، إضافة إلى عدد كبير من المحامين والشخصيات الحقوقية والقضائية الوازنة.

يشار إلى أن عددا من المحامين ينظمون وقفة احتجاجية من داخل قصر المؤتمرات حيث يُنظم المؤتمر وذلك مباشرة بعد الإعلان عن تكريم الرميد.

وردد العشرات من المحامين شعارات منددة بتكريم الرميد، وأخرى مطالبة باستقلالية السلطة القضائية، من قبيل " ناضل يا مناضل من أجل التغير .... ناضل يا مناضل من أجل الاستقلالية ...".