تتجه الإدارة التقنية الوطنية التابعة للجامعة الملكية لكرة، نحو تكليف الدولي مصطفى حجي بمهمة الإشراف على المنتخب الوطني للمحليين المقرر دخوله في تجمع تحضيري بمراكش في الفترة المتراوحة بين 30 ماي و5 يونيو.

وبحسب مصدر مطلع، فإن مصدر جامعي، أكد على ان اشراف حجي على منتخب المحليين يبقى واردا بالنظر إلى تزامن معسكر المحليين بموعد المباراة الرسمية للمنتخب الأول ضد منتخب ليبيا بملعب رادس بتونس.

مضيفا، ان الإدارة التقنية الوطنية ستحسم في أمر المدرب الذي سيشرف على المحليين، في اجتماع سيعقد نهاية الأسبوع الجاري، سيتم من خلاله تحديد هوية المساعد الذي سيتولى بشكل مؤقت تدريب المحليين في ظل غياب الناخب الوطني.

واكد المصدر نفسه، أن اشتغال المدرب المساعد الفرنسي باتريس بوميل بإعداد المنتخب الوطني رفقة مواطنه هيرفي رونار، سيفسح المجال أمام تكليف حجي بتلك المهمة، كما سيحدد في الاجتماع ذاته، مهمة مدرب الحراس، بسبب انشغال الفرنسي فيليب سانس رفقة المنتخب الأول، الذي سيخوض مباراته الرسمية ضد منتخب ليبيا برسم الجولة الخامسة من تصفيات "الكان" 2017.