أدت التساقطات المطرية الغزيرة والفيضانات التي ضربت عددا من المناطق المغربية، والتي خلفت فقدان عدد من الضحايا منذ مساء الأربعاء 4 ماي، إلى تعليق وتوقيف الدراسة بجميع المؤسسات التعليمية الواقعة على النفوذ الترابي لعمالة إقليم تارودانت.

وأكدت وزارة التربية الوطنية في بيان لها أنه درء  لكل المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها التلاميذ والتلميذات والأطقم الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية، وبتنسيق مع السلطات الإقليمية بعمالة إقليم تارودانت، فقد تقرر تعليق وتوقيف الدراسة بالمناطق المذكورة ما عدا  المؤسسات التعليمية المتواجدة على تراب بلديتي تارودانت وأولاد تايمة، على أن تستأنف الدراسة يوم الجمعة 06 ماي.


وأفادت السلطات المحلية لإقليم تارودانت أنه على إثر التساقطات المطرية الغزيرة التي شهدها الإقليم، عرف وادي أوغري فيضانات أدت، أمس الأربعاء، إلى انجراف منزل بدوار أوغري، دائرة اولاد برحيل، كان يأوي أربعة أشخاص من أسرة واحدة يعتبرون، حاليا، في عداد المفقودين.


وأوضح المصدر ذاته أن البحث لا يزال جاريا عن المفقودين (ثلاث نساء و فتى) من قبل السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية وساكنة الجماعة.


وكانت السلطات المحلية قد اتخذت جميع الاحتياطات اللازمة وقامت بإخبار ساكنة المناطق المعرضة لأضرار محتملة قد يتسبب فيها سوء الأحوال الجوية، على إثر النشرة الإنذارية التي بثتها مديرية الأرصاد الجوية الوطنية.