قال رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الانسان"، أحمد الهايج إنهم لن يقاطعوا المؤتمر الدولي للمناخ كوب 22 المزمع تنظيمه بمراكش نهاية السنة الجارية.

وأكد الهايج خلال الندوة الصحفية التي نضمها المكتب المركزي "للجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، أنه "خلال هذا المؤتمر كل واحد كيبيع سلعتو، والجمعية ستشارك في هذا الملتقى الدولي سواء من الداخل أو من الخارج".

وأضاف الهايج أنه لا يمكن المقارنة بين هذا المؤتمر البيئي وبين المنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي نظم بالمغرب نهاية سنة 2014، والذي قاطعته الجمعية".

واعترف الهايج في ذات الندوة بأن "الجمعية مقصرة في الجانب البيئي نظرا لكونها غير متخصصة ولكون تكوين أطر في مجال الحق البيئي يتطلب إمكانيات مالية ولوجستيكية مهمة".