تمكنت المصالح الأمنية بمدينة السعيدية، أول أمس الاثنين، من إيقاف أحد الموالين للتنظيم الإرهابي "داعش"، أثناء تسلله إلى التراب الوطني عبر الجزائر.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن المعني بالأمر، الذي ينحدر من مدينة سيدي بنور، ظل مبحوثا عنه بعد مغادرته المملكة منذ ستة أشهر، بطريقة غير شرعية، في أفق الالتحاق بفرع هذا التنظيم الإرهابي بليبيا رفقة عناصر "داعشية " أخرى، كانوا على صلة بأعضاء خلية إرهابية تم تفكيكها بتاريخ 24 مارس 2016 بمدينة سيدي بنور.

وأضاف المصدر ذاته أن البحث الأولي الجاري مع المعني بالأمر من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مكن من رصد وإيقاف عنصر آخر بمدينة سيدي بنور، أمس الثلاثاء، حاول الالتحاق بمعسكرات "داعش" بليبيا قبل العودة مؤخرا إلى المملكة بعد تسلله من الجزائر.

وأشار البلاغ إلى أنه سيتم تقديم المشتبه بهما أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهما تحت إشراف النيابة العامة.