أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الثلاثاء أن كأس أوروبا 2016 لكرة القدم المقررة في بلاده بين 10 يونيو "تمثل خطرا"، مشيرا إلى أن جماعات جهادية يمكنها دائما "استهداف" فرنسا،

وبحسب وكالة "فرانس بريس"، فإن كازنوف كان يتحدث عشية العرض في مجلس الوزراء للقانون الثالث لتمديد حال الطوارئ، وقال أمام اللجنة القانونية في مجلس الشيوخ في وقت تريد الحكومة الفرنسية تمديد حال الطوارىء شهرين اضافيين "يمثل هذا الحدث الاحتفالي الكبير ذات الحجم الدولي خطرا، يجب قول ذلك، نظرا لقدرات المجموعات باستهداف بلادنا، وأريد أن نتمكن من مواجهة هذا الخطر بكل الوسائل المتاحة لدينا".

وكانت الحكومة الفرنسية بعد اعتداءات 13 نوفمبر، قد مددت حال الطوارئ في لثلاثة اشهر حتى 26 ماي وتريد الحكومة الآن تمديدها حتى نهاية يوليو لضمان امن كأس اوروبا.